العبادي: لن نجازف بمصالح شعبنا إرضاء لإيران وغيرها

02 سبتمبر 2018
الصورة
هدد العبادي بمقاضاة رئيس "الحشد الشعبي" المقال(دومينيكا زارزيكا/Getty)
+ الخط -

أكد رئيس الحكومة العراقية، ورئيس "تحالف النصر"، حيدر العبادي، اليوم الأحد، أنه لن يجازف بمصلحة الشعب العراقي إرضاء لإيران وغيرها، مهدداً كذلك بمقاضاة رئيس هيئة مليشيا "الحشد الشعبي" المقال فالح الفياض إذا تحدّث باسم "تحالف النصر".

وقال العبادي، خلال لقائه عدداً من الصحافيين، "إنّنا لن نجازف بمصلحة شعبنا لأجل إيران أو أي دولة أخرى"، مشدداً على أنه "ليس من حق أي دولة جارة أن تقطع مياه نهر الكارون عن شطّ العرب، وسنتحدث معهم بخصوص ذلك"، في إشارة إلى إيران.

ولفت الى أنّ "قضية كركوك وإدارة ملفات النفط ورواتب موظفي الإقليم، هي مطالب رئيسية للأكراد من أجل الانضمام الى الكتلة الكبرى"، مبيناً أن "هناك مطالب للسنة والأكراد قابلة للتطبيق ومقبولة، وسيكون الأمر بعد تشكيل الحكومة الجديدة".

وأكد استعداده لـ"التفاوض بشأن ملفات النفط والأمن وطريقة الإدارة"، نافياً "رفضه التفاوض بشأن ملف كركوك".

واتهم العبادي "أطرافاً سياسية عراقية بالتوقيع على وثيقة تنازل للأكراد عن كركوك"، متحدثاً عن "عدم وجود فيتو كردي على ترشيحي لرئاسة الوزراء".

وفي ما يتعلق برئيس هيئة "الحشد" المقال، فالح الفياض، قال العبادي إنّ الفياض "لا يمثل ائتلاف النصر، وسنقاضيه إذا تحدث باسمه".


وتصدر بيانات تحمل اسم "تحالف النصر" الذي يتزعمه العبادي، تنقل عن مصادر مجهولة الأسماء من داخل "التحالف" تأكيدها وجود انشقاقات وانقسامات في داخله.

ويأتي حديث العبادي عشية انعقاد جلسة البرلمان العراقي الجديد، في وقت لم يستطع فيه أي محور سياسي الوصول الى عتبة تشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى التي من المفترض أن يتم تكليفها خلال الجلسة، بتشكيل الحكومة العراقية.

 

المساهمون