الصحافة البريطانية تواكب قمة تشيكرز

الصحافة البريطانية تواكب قمة تشيكرز

25 مارس 2019
سيطرت المواقف الدرامية على الصحافة البريطانية (ماكس مومبي/Getty)
+ الخط -

سيطرت المواقف الدرامية على الصحف البريطانية الصادرة اليوم الإثنين، وسط الفوضى التي تسيطر على البلاد، بعد نحو ثلاث سنوات من الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قد أجرت محادثات مع زملائها في حزب المحافظين، أمس الأحد، فيما تسعى إلى وضع خطة للأسبوع الحاسم في عملية "بريكست"، وسط تقارير تفيد بأنّ رئاستها للحكومة باتت مهددة.

والتقت ماي في مسكنها الريفي في تشيكرز بنواب الحزب المؤيدين لـ"بريكست". ووصف اللقاء بـ"قمة تشيكرز".

وقد وصفت أغلفة الصحف البريطانية، اليوم الإثنين، ماي بـ"الوحيدة" و"المجبرة على الاستقالة" و"العالقة وسط موقف صعب".

صحيفة "ذا صن" تصدرت الموقف داعية ماي إلى التنحي بعد الموافقة على اتفاقية "بريكست"، وقالت في افتتاحيتها إن رئيسة الوزراء أظهرت شجاعة، لكن "انتهى وقتها".


صحيفة "ذا دايلي تيليغراف" استعارت صورة رمزية من كتاب الإنجيل، فشبهت افتتاحيتها بوريس جونسون بالنبي موسى الذي كافح لتحرير شعب مصر من العبودية. وعنونت غلافها: "أطلق شعبي".


غلاف "ذا غارديان" كان أكثر واقعية، فتصدرته صور زملاء ماي في حزب المحافظين، إيان دنكن سميث وجيكوب ريس-موغ ومايكل غوف وبوريس جونسون، تحت عنوان "مؤيدو (بريكست) يرزحون تحت الضغط بينما تنحرف اتفاقية ماي".


"ذا دايلي إكسبرس" حافظت على دعمها لماي داعية النواب إلى مساندتها.


"ذا تايمز" بدت متيقنة من استقالة ماي الوشيكة.


و"فايننشال تايمز" شككت في فرض نجاح ماي في معركتها.


أما صحيفتا "دايلي مايل" و"دايلي ميرور" فلم تركزا على القضية الأهم في البلاد.