السودان يعلن تقدماً في الجوانب الفنية بشأن سد النهضة

11 يوليو 2020
الصورة
الفرق الفنية والقانونية عقدت جلسات متوازية لحل القضايا العالقة(إدواردو سوتيراس/فرانس برس)

عاد السودان، اليوم السبت، للحديث مجدداً عن تقدم في مفاوضات سد النهضة بصورة عامة في الجوانب الفنية، طبقاً لبيان من وزارة الري والموارد المائية.

وذكر بيان أصدرته الوزارة، أنّ الاجتماعات الثلاثية بين السودان ومصر وإثيوبيا تواصلت، مساء أمس الجمعة، تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، وذلك بحضور المراقبين والخبراء.

 وذكر البيان أنّ "الفرق الفنية والقانونية من الدول الثلاث عقدت جلسات متوازية لحل القضايا العالقة، سعياً للوصول إلى اتفاق شامل وعادل، يضمن حقوق الأطراف الثلاثة دون إحداث ضرر ذي شأن".

وأوضحت الوزارة أنّ "اجتماعات الأمس اتسمت بتقديم الدول الثلاث مقترحاتها لحل القضايا العالقة بشقيها الفني والقانوني، ويشمل ذلك المعالجات التي يمكن اتباعها في أثناء فترات الجفاف الممتد، وطريقة إعادة الملء لبحيرة سد النهضة، مع الوضع بالاعتبار مستوى الجفاف في الحوض"، مشيرة إلى أنّ النقاش تطرق إلى التغير اليومي الأقصى في التصريفات من سد النهضة.

ولفت البيان إلى أنّ "نقاشاً جرى في الجوانب القانونية حول عدد من القضايا الجوهرية، بينها إلزامية الاتفاقية، وآلية فضّ النزاعات، وعلاقة هذه الاتفاقية باتفاقيات المياه السابقة في حوض النيل". 

ودار نقاش مستفيض "حول مشروعات التنمية المستقبلية على النيل الأزرق وعلاقتها باستخدامات المياه بين الدول الثلاث، والاتفاق على إعداد مصفوفة بمقترحات الدول الثلاث والنظر في إمكانية التوصل إلى صيغة توافقية في هذا الشأن"، وفق البيان.

وأكدت الوزارة أنّ "التفاوض حصل في جو التفاهم المتبادل"، مشيرة إلى أنّ "اجتماعاً ثلاثياً يلتئم برئاسة وزراء المياه، يوم الأحد، حسب جدول التفاوض المتفق عليه، بينما تعقد اليوم السبت اجتماعات ثنائية مع الخبراء"، ختم البيان.