السودان يستبق زيارة بومبيو ويرفض التطبيع مع إسرائيل

25 اغسطس 2020
الصورة
أكّد البيان علي دعم السودان حق الشعب الفلسطيني في أراضيه وحقه في الحياة الحرة (فرانس برس)
+ الخط -

اتفق التحالف الحاكم في السودان، أمس الإثنين، مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، على موقف موحّد يرفض التطبيع مع إسرائيل.
جاء الاتفاق خلال اجتماع مشترك بين رئيس الوزراء والمجلس المركزي لقوى إعلان الحرية والتغيير "التحالف الحاكم" وقبل ساعات من وصول وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى الخرطوم ضمن جولته الإقليمية لتسويق التطبيع مع إسرائيل.
وذكر بيان من قوى إعلان الحرية والتغيير، اطلع عليه "العربي الجديد" أن الاجتماع جّدد الموقف من قضية التطبيع مع إسرائيل، باعتبارها ليست من قضايا حكومة الفترة الانتقالية المحكومة بالوثيقة الدستورية، وأكّد البيان على حق الشعب الفلسطيني في أراضيه وحقه في الحياة الحرة الكريمة.
ووفقاً لمصادر" العربي الجديد" فإن التحالف طلب من رئيس الوزراء إبلاغ موقفه من التطبيع إلى وزير الخارجية الأميركي خلال الاجتماع اليوم الثلاثاء. 

وأوضح البيان أن اللقاء مع رئيس الوزراء استعرض زيارة وزير الخارجية الأميركي، ووزير الخارجية السعودي، ورئيس الوزراء الإثيوبي، وأشاد بالدور الذي قامت به الحكومة الانتقالية في الانفتاح الإقليمي والدولي، ورحب بتلك الزيارات، واعتبرها خطوة في طريق بناء علاقات خارجية متوازنة تحقق المصلحة الوطنية.

وأكد الاجتماع، حسب البيان، على أهمية مواصلة الحوار مع الولايات المتحدة حول العلاقات المشتركة، ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورفع العقوبات التي تحرم السودان من استحقاقاته الدولية. وشدد على موقف السودان بشأن سد النهضة، والعلاقات مع إثيوبيا الشقيقة، وتنفيذ الاتفاقيات السابقة حول الحدود.