السودان: قوى "إعلان الحرية والتغيير" تسمّي ممثليها الـ5 بمجلس السيادة

20 اغسطس 2019
الصورة
من المرتقب حلّ المجلس العسكري اليوم (إبراهيم حميد/فرانس برس)
سمت قوى "إعلان الحرية والتغيير" في السودان، فجر اليوم الثلاثاء، 5 شخصيات لتمثيلها في مجلس السيادة الانتقالي.

وشملت قائمة ممثلي "الحرية والتغيير" كلاً من حسن شيخ إدريس، وعايشة موسى، ومحمد الفكي سليمان، وصديق تاور كافي، ومحمد حسن التعايشي.

وجاء التوافق على الأسماء الخمسة بعد اجتماعات ماراثونية لقوى "الحرية والتغيير"، استمرت لأكثر من 12 ساعة.

وينتظر أن يلي خطوة قوى "إعلان الحرية والتغيير" اليوم حلّ المجلس العسكري الانتقالي، وإصدار مرسوم دستوري بتعين أعضاء مجلس السيادة. ​

وكانت قوى الحرية والتغيير قد سمّت، الأحد، مرشحيها لمجلس السيادة، وسلمت قائمة بأسمائهم للمجلس العسكري، إلا أنها قررت سحبهم نتيجة ضغط كبير من مناصريها لوجود اسم طه عثمان إسحق، أحد قيادات "تجمع المهنيين السودانيين" ضمن القائمة، بحجة أن التجمع تعهد في السابق بعدم المشاركة في المجلس السيادي ومجلس الوزراء.

كما برزت احتجاجات شعبية على اسمين لكبر سنّهما، بالإضافة إلى احتجاج آخر على انتماء بعض المرشحين لأحزاب سياسية، ما عُدّ نوعاً من المحاصصة السياسية.


وردد المشاركون، الإثنين، في الاحتجاجات أمام حزب الأمة، هتافات تدعو لتشكيل مجلس سيادي من كفاءات مستقلة.

وكان من المقرر الأحد الإعلان عن أسماء مجلس السيادة، وعددهم 11 عضواً، 5 منهم من العسكريين، و5 من المدنيين، وعضو آخر يتم التوافق عليه بين الطرفين، إلا أن "الحرية والتغيير" لم تستطع التوصل إلى توافق حول ممثليها في المجلس.

تعليق: