البنتاغون ينفي علاقته بهجمات الطائرات المسيرة على القاعدتين الروسيتين بسورية

11 يناير 2018
الصورة
موسكو تعرض مجسماً للطائرة المهاجمة (كبريل كودرايتفيسيق/فرانس برس)
+ الخط -
نفت وزارة الدفاع الأميركية، مساء اليوم، علاقة واشنطن بالهجمات التي تعرضت لها كل من قاعدة حميميم وطرطوس الروسيتين في الأراضي السورية، وذلك بعد أن قال الرئيس الروسي، فلادمير بوتين، إن بلاده تعرف "المحرض" على الهجمات.

وأكد الرئيس الروسي بعد حديث هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن لا علاقة لتركيا بالهجوم، وقال خلال لقائه رؤساء تحرير وسائل إعلام روسية: "أنا مقتنع أن لا علاقة للعسكريين ولا للسلطات التركية بهذا الأمر".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن عشر طائرات مسيرة "محملة متفجرات" هاجمت ليل 5-6 يناير/كانون الثاني قاعدة حميميم الجوية، فيما هاجمت ثلاث أخرى قاعدة الأسطول الروسي في طرطوس من دون أن يسفر الهجومان عن ضحايا أو خسائر.

وأكد المصدر نفسه، يوم الأربعاء أن كل الطائرات المسيرة التي هاجمت القاعدتين الروسيتين انطلقت من محافظة إدلب شمال غرب سورية، وهي المنطقة الوحيدة التي لا يسيطر عليها النظام السوري بالكامل وتشهد حالياً مواجهات عنيفة.

(رويترز، الأناضول)