الاحتلال يوسع مساحة الصيد في بحر قطاع غزة

31 مارس 2019
الصورة
يتعرض الصيادون الفلسطينيون في القطاع لانتهاكات إسرائيلية متواصلة(العربي الجديد)
+ الخط -


أعلن نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش، مساء اليوم الأحد، أن الاحتلال الإسرائيلي أبلغهم بقراره فتح بحر قطاع غزة أمام الصيادين وتوسعة مساحة الصيد المسموح لهم بالعمل بها، بشكل تدريجي من أقصى شمالي القطاع وحتى جنوبه.

وقال عياش لـ "العربي الجديد" إن الصيادين سيباشرون عملهم بدءاً من يوم غد الإثنين حيث ستكون المساحة من شمالي القطاع وحتى ميناء غزة 6 أميال بحرية ومن ميناء غزة وحتى المنطقة الوسطى 12 ميلاً بحرياً ومن المنطقة الوسطى وحتى رفح جنوباً 15 ميلاً بحريا.

وأكد على أن توسعة مساحة سيكون لها انعكاسها الإيجابي على عمل الصيادين في القطاع، مشيراً إلى أنه ورغم القرار الذي يعتبر أفضل من سابقه إلا أنه يجب الاستمرار في المطالبة بتوسعة المساحة إلى 22 ميلاً بحرياً بشكل كامل في مختلف مناطق الساحل.

ولفت عياش إلى أن إغلاق البحر أمام الصيادين لمدة أسبوع انعكس سلباً عليهم، خصوصاً أن نحو 4 آلاف صياد يعملون في هذه المهنة التي تشكل بالنسبة لهؤلاء مصدر دخلهم اليومي الوحيد الذي يعيلون من خلاله أكثر من 50 ألف شخص.


وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أغلقت الإثنين الماضي بحر غزة أمام عمل الصيادين إلى جانب معبري كرم أبو سالم التجاري وبيت حانون في أعقاب سقوط صاروخ أطلق من غزة تجاه منطقة كفار سابا على بعد 120 كيلومتراً.

ويتعرض الصيادون الفلسطينيون في القطاع لانتهاكات إسرائيلية متواصلة، إذ اعتقلت بحرية الاحتلال منذ بداية العام الجاري 20 صياداً فلسطينياً تم الإفراج عن غالبيتهم، في الوقت الذي صادرت فيه 15 قارباً ومركب صيد إلى جانب معدات الصيد.


المساهمون