الاحتلال يقتل 54 طفلاً فلسطينياً ويعتقل أكثر من 900

20 ديسمبر 2018
الصورة
انتهاكات مستمرة (أحمد غرابلي/ فرانس برس)
+ الخط -
حالة الطفل المقدسي في الصورة، في حين يعتقله جنديان محتلان، ليست خاصة ومعزولة، بل هي تترجم نهجاً يعتمده الاحتلال في القتل والاعتقال والتعذيب والانتهاكات المختلفة لحقوق أطفال فلسطين، سواء في الضفة الغربية المحتلة أو في قطاع غزة المحاصر.

في هذا الإطار، ذكر مركز "عبد الله الحوراني" للدراسات والتوثيق أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 54 طفلاً فلسطينياً واعتقلت أكثر من 900 آخرين منذ بداية العام الجاري. وأشار إلى أنّ من بين الأطفال الشهداء 44 طفلاً سقطوا في خلال المسيرات السلمية على حدود قطاع غزة. وأكد المركز، بحسب وكالة "قنا"، أنّ هؤلاء الأطفال لم يشكلوا أدنى خطر على قوات الاحتلال، بل تعمّدت إطلاق الرصاص الحيّ عليهم بنيّة القتل.

في السياق نفسه، أشار المركز التابع لمنظمة التحرير، إلى أنّ قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 900 طفل فلسطيني في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، منذ بداية العام، وما زال نحو 230 منهم يقبعون في سجون الاحتلال في ظروف قاسية وغير إنسانية.




وقال مدير المركز، سليمان الوعري، إنّ ثمّة استهدافاً للأطفال المقدسيين خصوصاً، مشيراً إلى أنّ قوات الاحتلال تعتقل العشرات يومياً وتحتجزهم بشكل غير قانوني، ثم يعاد إطلاق سراحهم واستدعاؤهم للتحقيق مرة أخرى، بالإضافة إلى سياسة الحبس المنزلي والإبعاد عن المدينة المقدسة وفرض الغرامات الباهظة على أهاليهم.