الاحتلال يعتقل 9 فلسطينيين ويعتدي على مسن في الضفة

10 اغسطس 2020
الصورة
تواصل قوات الاحتلال اعتقال الفلسطينيين والاعتداء عليهم(جعفر اشتية/فرانس برس)
+ الخط -

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم والليلة الماضية، تسعة فلسطينيين من الضفة الغربية، ثلاثة منهم جرى اعتقالهم أثناء وجودهم بالداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، والبقية خلال اقتحامات بالضفة، فيما جرى اعتقال مسن من الخليل والاعتداء عليه والإفراج عنه لاحقا.

وذكرت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في بيان صحافي، أن قوات الاحتلال "اقتحمت قرية "أم الخير" في مسافر يطا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية، بعد منتصف الليل، واعتقلت المسن السبعيني سليمان الهذالين، الذي اقتيد إلى داخل مستوطنة "كرمئيل" المقامة على أراضي الخليل، حيث تم الاعتداء عليه بالضرب أثناء الاعتقال، ثم أطلقت قوات الاحتلال سراحه في تمام الساعة الثالثة من فجر اليوم".

ويأتي اعتقال المسن الهذالين بعد يومين من ظهوره وهو يعتلي مركبة عسكرية إسرائيلية، في محاولة لمنع مصادرة الاحتلال لمركبات من القرية.

من جانب آخر، ذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، اليوم الإثنين، شابين من مخيم عين السلطان غرب مدينة أريحا شرق الضفة الغربية، بينما اعتقلت قوات الاحتلال الخاصة الأسير المحرر بدر حسام الرزة من مدينة نابلس شمال الضفة عقب دهم منزله، حيث تنكرت تلك القوات بلباس مدني لعمال بلدية يحملون أدوات تعقيم، فيما جرى اعتقال فلسطيني آخر من بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس.

كذلك، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم، شابا من بلدة عرابة جنوب جنين شمال الضفة، كما اعتقلت مساء الأحد، 3 شبان من رام الله أثناء وجودهم بالداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

وكانت مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة الليلة الماضية، وتم استهداف قوات الاحتلال بالمفرقعات النارية التي اقتحمت حي عبيد ببلدة العيسوية.

في سياق منفصل، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، منزلا في خربة بيت اسكاريا، المعزولة بتجمع مستوطنة "غوش عصيون" المقام على أراضي الفلسطينيين جنوب بيت لحم جنوب الضفة الغربية يعود للمواطن نعمان سعد، بحجة عدم الترخيص، وفق ما صرّح به مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في بيت لحم حسن بريجية لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا".

على صعيد آخر، استأنف المستوطنون المتطرفون صباح اليوم، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال الخاصة.

وأفاد حراس الأقصى بأن العشرات من المستوطنين المقتحمين أدوا صلوات وطقوساً تلمودية بالقرب من مصلى باب الرحمة، على مرأى من قوات الاحتلال التي أبعدت المصلين عن المكان.

في سياق متصل، أبعدت قوات الاحتلال اليوم، الشاب محمد الزغير من سكان القدس القديمة عن المسجد الأقصى لمدة ستة شهور، وكان سبق ذلك أيضاً إبعاد المرابطة المقدسية المسنة نفيسة خويص عن الأقصى للمدة ذاتها.

دلالات