الأمم المتحدة: مقتل وإصابة 2680 عراقيا خلال الشهر الماضي

الأمم المتحدة: مقتل وإصابة 2680 عراقيا خلال الشهر الماضي

02 ابريل 2016
الصورة
عشرات العراقيين قتلوا في أعمال عنف (Getty)
+ الخط -
أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، مقتل وإصابة 2680 عراقيّاً بأعمال عنف ضربت البلاد خلال شهر مارس/آذار المنصرم، فيما أعربت عن أملها بإمكانيّة تنفيذ الإصلاحات المقترحة في البلاد، والتي ستفضي إلى عودة الحياة إلى طبيعتها.

وقالت البعثة، في بيانٍ صحافي، إنّ "نحو 1119 عراقياً قتل وأصيب 1561 آخرون؛ جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلّح، التي وقعت في العراق خلال شهر مارس الماضي"، مبينةً أنّ "عدد القتلى المدنيين بلغ 575 شخصاً من بينهم 45 قتيلاً من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الصحوة ومنتسبي الحماية الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء".

وأوضحت أنّ "عدد الجرحى من المدنيين بلغ 1,196 شخصاً من بينهم 50 من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الصحوة ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء"، مشيرةً إلى "مقتل نحو 544 عنصراً من منتسبي قوات الأمن؛ من ضمنهم أفراد من قوات البشمركة الكرديّة وقوات المهام الخاصة والمليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي، مع استثناء عمليات الأنبار، وجرح 365 آخرين".

وأكّدت أنّ "هذه الحصيلة الكلية لضحايا العنف في العراق لشهر مارس تعدّ أكبر من حصيلة شهر فبراير/شباط السابق والتي بلغت 670 قتيلاً و 1,290 جريحاً".

من جهته، أعرب الممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق، يان كوبش، عن قلقه "إزاء استمرار أعمال العنف وسقوط القتلى نتيجة لأعمال العنف والصراع المسلّح"، مؤكّداً أنّه "من غير المقبول أن يتحمّل المدنيون وطأة العنف".

وأشار كوبش، إلى أنّه "يأمل بأن يجري تنفيذ الإصلاحات المقترحة في العراق، والتي ستفضي إلى عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل نهائي في البلاد".

ويشهد العراق معارك مستمرّة في جبهات القتال ضدّ تنظيم "الدولة الإسلاميّة" (داعش)، في وقت تسجل فيه أعمال عنف مستمرّة داخل المدن تنفذها مليشيات وجهات خارجة عن القانون، فضلاً عن تنفيذ "داعش" بعضاً منها.

المساهمون