استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال جنوب الضفة

الخليل
العربي الجديد
01 مارس 2017
+ الخط -

استشهد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بذريعة تنفيذه عملية طعن لمستوطن داخل إحدى المزارع في مستوطنة "حفات مور"، المقامة على أراضي الفلسطينيين قرب بلد الظاهرية، جنوب مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أنها تلقت بلاغاً رسمياً يفيد باستشهاد الشاب سعد محمد علي قيسية (٢٤ عاماً) من بلدة الظاهرية جنوب الخليل، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، جنوبي مدينة الخليل.

وادعت سلطات الاحتلال أن مستوطناً أُصيب بجروح طفيفة جراء تعرضه للطعن من قبل فلسطيني، داخل إحدى المزارع بداخل المستوطنة قرب مدينة الخليل.

يذكر أن مئات العمال الفلسطينيين يعملون داخل المستوطنات التي يقيمها الاحتلال في محيط مدينة الخليل، ما يجعلهم يعرّضون حياتهم للخطر، في ظل تواصل عمليات القتل والإعدام التي ينفذها جنود الاحتلال بحقهم، بذريعة الاشتباه بهم بتنفيذ عمليات طعن.

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة الظاهرية، وشرعت بعمليات تمشيط، فور وقوع عملية إطلاق النار.

ذات صلة

الصورة

سياسة

اتخذ "الصندوق القومي اليهودي"، وهو إحدى أدوات الصهيونية، قراراً بنقل نشاطه إلى الضفة الغربية، ما يصب في خدمة التغول الاستيطاني.
الصورة
خالد النجار

مجتمع

يحاول الجنود والمستوطنون الإسرائيليون، إذ يطلقون النار على الفلسطينيين، التسبب بأكبر ضرر ممكن وصولاً إلى القتل، لكنّ بعض سكان قرى مسافر يطا صمدوا رغم تلك الإصابات التي يعانون من آثارها
الصورة
سياسة/جيش الاحتلال الإسرائيلي/(نضال اشتية/الأناضول)

سياسة

اقتحمت مجموعة من المستوطنين، صباح اليوم الخميس، مقام النبي موسى بين القدس وأريحا بالضفة الغربية، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
ميس أبو غوش (العربي الجديد)

مجتمع

تروي الأسيرة المحررة ميس أبو غوش قصة تعذيب ومعاناة عايشتها لدى اعتقالها من قبل الاحتلال الإسرائيلي. إلا أن كل أساليب التعذيب القاسية لم تكن تزيدها إلا قوة وصلابة، هي التي أصرت على مقاومة كل ما تعرضت له من ضغوط