اجتماع تركي إيراني روسي لوضع حدود مناطق "تخفيف التصعيد"

اجتماع تركي إيراني روسي حول سورية لوضع حدود مناطق تخفيف التصعيد

18 مايو 2017
الصورة
الاجتماع سيتناول القوى التي ستشرف على حماية المناطق (خاص)
+ الخط -
يعقد ممثلون عن أجهزة المخابرات والجيش والخارجية التابعة لكل من موسكو وطهران وأنقرة اجتماعاً، اليوم الخميس، في مركز المخابرات التركية في العاصمة التركية أنقرة، وذلك لتحديد خارطة مناطق "تخفيف التصعيد" الأربع، التي تم التوافق عليها في محادثات أستانة الأخيرة.

وبحسب معلومات حصل عليها "العربي الجديد"، فإن الاجتماع سيتناول أيضاً القوى التي ستشرف على حماية هذه المناطق، حيث علم أن قوات من الجيش التركي ستتولى الإشراف على منطقة تخفيف التصعيد في إدلب وريف حلب وريف حماة الشمالي، حيث ستلتقي الأطراف الثلاثة مرة أخرى في طهران.

وكانت أنقرة قد اقترحت قبل نحو أسبوع إقامة بعثة مهمتها مراقبة وقف إطلاق النار في محافظة إدلب.

ووقعت الدول الراعية لمحادثات أستانة، في الرابع من هذا الشهر، على اتفاق المناطق الأربع بسورية، أو ما يعرف بمناطق "خفض التوتّر"، والذي يشمل وقف الأعمال العسكرية في هذه المناطق، وضبط الأعمال القتالية بين الأطراف المتنازعة وإدخال المساعدات إلى هذه المناطق دون عوائق.