إيران تعوّل على إلزام المواطنين بوضع الكمّامات في مواجهة كورونا

إيران تعوّل على نتائج إلزام المواطنين بوضع الكمّامات في مواجهة كورونا

22 يوليو 2020
الصورة
60% من ضحايا الطواقم الصحية هم من الأطباء(عطا كناره/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما سادات لاري، اليوم الأربعاء، تسجيل 219 وفاة و2586 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الأخيرة، مشيرة إلى أنّ الأرقام الجديدة رفعت العدد الإجمالي للوفيات إلى 14 ألفاً و853 والمصابين إلى 281 ألفاً و413 شخصاً، من بينهم 3609 حالات حرجة.

وأضافت لاري، في مؤتمرها الصحافي اليومي، عبر خدمة "الفيديو كونفرانس"، أنّ 1934 شخصاً من المصابين الجدد، تمّ إدخالهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج، فيما البقية سيخضعون للحجر الصحي المنزلي لكون أعراضهم خفيفة.

كما أشارت إلى ارتفاع أعداد المتعافين إلى 244 ألفا و840 مريضاً، قائلة إنّ بلادها أجرت مليونين و228 ألفا و277 فحصاً خاصاً بتشخيص الإصابة بكورونا منذ التاسع عشر من فبراير/شباط الماضي، حين سُجلت في إيران، أولى الإصابات بالفيروس بحسب الإعلان الرسمي للسلطات الصحية.

من جهته، كشف رئيس قسم إدرة المستشفيات وتطوير الخدمات السريرية بوزارة الصحة الإيرانية، رضا غل بيرا، عن إصابة 19 ألف شخص من طواقم النظام الصحي الإيراني بكورونا، خلال الشهور الخمسة الأخيرة، منذ بدء تفشيه في البلاد.

وقال غل بيرا، لنادي "المراسلين الشباب" التابع للتلفزيون الإيراني، إنّه من ضمن المصابين بكورونا نحو 12 ألف ممرض وممرضة.

على الصعيد نفسه، أشار مدير العلاقات العامة بمنظمة الطب الإيرانية، حسين كرمانبور، إلى وفاة 138 شخصاً من الطواقم الصحية في إيران، منذ 19 فبراير/ شباط الماضي.

وأضاف كرمانبور، وفقاً لما أوردته وكالة "تسنيم" الإيرانية، أنّ 60 في المائة من ضحايا هذه الطواقم، هم من الأطباء.

وإثر تصاعد كورونا في إيران خلال الشهر الأخير، بعد فترة تراجع من منتصف إبريل/ نيسان حتى منتصف الشهر الماضي، توقّع رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بوزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، اليوم الأربعاء، أن يتخذ كورونا مساراً تراجعياً مرة أخرى بعد أسبوعين، مؤكداً أنّ نتائج إلزام المواطنين بوضع الكمّامات "ستظهر خلال الأيام المقبلة".

المساهمون