إيرادات قناة السويس تنخفض 10% في يونيو

01 سبتمبر 2019
الصورة
الحكومة وعدت برفع إيرادات القناة إلى 13 مليار دولار(الأناضول)
سجلت إيرادات قناة السويس انخفاضاً بنسبة 10% خلال شهر يونيو/ حزيران الماضي، وبنسبة 1.4% في النصف الأول من عام 2019 على أساس سنوي، وفقاً لأرقام رسمية.

وتراجعت إيرادات القناة في شهر يونيو/ حزيران الماضي إلى 7.8 مليارات جنيه، من 8.7 مليارات جنيه في الشهر نفسه من عام 2018، بانخفاض قدره 10.3% على أساس سنوي، وفقاً لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الشهري (حكومي).
كذلك انخفض عدد السفن العابرة للقناة إلى 1088 سفينة في يونيو/ حزيران 2019 مقارنة بـ 1125 في الشهر المماثل من العام الماضي، وعدد ناقلات البترول إلى 388 من 419 ناقلة.

وتراجعت إيرادات القناة بنسبة 1.4% على أساس سنوي في النصف الأول من العام الجاري لتسجل 49.1 مليار جنيه (2.98 مليار دولار)، مقارنة بـ 49.8 مليار جنيه (3.02 مليارات دولار) في الفترة ذاتها من العام الماضي.


المصدر: الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي)

وخلال السنوات الماضية، أعلنت هيئة قناة السويس عن عروض وخصومات للسفن والناقلات العابرة من القناة، في محاولة لتحسين العائدات ولتشجيع العبور من خلالها.

وتتوقع مصر ارتفاع إيرادات القناة من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنوياً، بحلول 2023، بعد افتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة في 6 أغسطس/ آب 2015.


ومن المقرر أن تبدأ البنوك المصرية العامة، يوم 4 سبتمبر/ أيلول المقبل، في صرف مستحقات المكتتبين في شهادات الاستثمار الخاصة بقناة السويس، والبالغة قيمتها 64 مليار جنيه، وكانت الهيئة قد أصدرت الشهادات بهدف تمويل حفر التفريعة، بجانب تمويل إقامة أنفاق بين شرق وغرب القناة في بورسعيد والإسماعيلية. 

وجمعت هيئة قناة السويس عام 2014 نحو 64 مليار جنيه (9 مليارات دولار تقريباً بأسعار ذلك التاريخ، و3.85 مليارات دولار بالسعر الحالي) من طرح شهادات استثمار للمصريين لمدة خمس سنوات وبعائد 12 في المائة زاد في نهاية 2016 إلى نحو 15.5 في المائة، حيث استغل عائدها في بناء التفريعة الجديدة وعدد من الأنفاق.

(الدولار=16.5 جنيهاً تقريباً)