إسطنبول تسمح للنساء بالنزول خارج محطات النقل العام ليلاً

23 نوفمبر 2016
الصورة
الهدف من القرار التيسير على النساء (العربي الجديد)
خرق النقل الداخلي بإسطنبول عرفا "يمنع النزول إلا في المواقف الرسمية"، وأجاز للنساء النزول متى طلبن في ساعات الليل، نظراً لتباعد المواقف في أكبر المدن التركية عن بعضها.


وأقرت بلدية إسطنبول أخيراً، تعديلا يسمح لحافلات النقل الداخلي التابعة لها بالتوقف لنزول النساء في أي نقطة يرغبن بها خارج المواقف المحددة ضمن مسار الحافلة، وقالت المديرية العامة لتشغيل الأنفاق وخطوط الترام الكهربائي التابعة لبلدية إسطنبول، إن الهدف هو رفع مستوى خدمات النقل الداخلي، معربة عن امتنانها لقرار مجلس بلدية المدينة الذي يتيح للنساء طلب النزول في أي نقطة بعد الساعة العاشرة مساء بهدف تخفيض مدة مسافات مشيهن إلى نقاط وصولهن.

وأضافت المديرية في بيان، أنها "عممت على كافة موظفيها للالتزام وتوقف الحافلات حين طلب السيدات النزول، أو في أقرب نقطة مناسبة، بحيث لا يشكل خطرا على سلامة العملية المرورية والركاب".

وكانت ناشطات تركيات طالبن المسؤولين عن خط "مترو باص" بتخصيص حافلات للنساء بسبب الزحام الشديد الذي تشهده المواصلات العامة في إسطنبول، وقالت مروة قاوقجي، النائبة السابقة في البرلمان التركي، إن على المسؤولين الاستجابة لمثل هذه الطلبات، وأضافت في تصريحات صحافية، أنها تقترح أن يكون لون الحافلة ورديا.

وتعاني إسطنبول، ذات العشرين مليون نسمة، زحاماً مروريا خانقاً، يبلغ ذروته في فترة المساء والليل، ما يجعل الحكومة البلدية مضطرة دوما لتنويع وسائل النقل.

ويتوفر بعاصمة تركيا الاقتصادية، وسائل مواصلات عدة، يأتي في مقدمتها مترو إسطنبول الذي يعود تاريخ بدء عمله إلى عام 2000، ويوجد له قسمان الأول مترو اسطنبول الأوروبي الذي يربط  القسم الأوروبي بإسطنبول، والخط الآخر مترو إسطنبول الآسيوي.

وتتنوع شبكة المواصلات في تركيا، من قطارات المترو، إلى القطارات الخفيفة، وكذلك حافلات البلدية، بالإضافة إلى السفن التي تعتبر وسيلة مواصلات هامة في إسطنبول تحديدا، وخصوصا بين القسم الأوروبي والآسيوي، وأيضا "المتروباص" الذي يعد من أسرع وسائل المواصلات وأكثرها اكتظاظا.

ونقلت وسائل المواصلات والنقل الجماعية التابعة لبلدية إسطنبول مليار و306 ملايين و963 شخصا خلال العام الماضي.