أوسكار المفاجآت: فوز "مونلايت" و"الخوذ البيضاء"... وهذه القائمة الكاملة

لوس أنجليس
27 فبراير 2017
+ الخط -
لم تكُن قائمة الفائزين بجوائز أكاديمية فنون وعلوم السينما (أوسكار) لعام 2017 متوافقةً مع ما تنبّأ به صنّاع الأفلام والنقّاد حول العالم، فكانت السهرة مفاجئة.

وقدّم الحفل هذا العام الإعلامي جيمي كيميل الذي سخر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكثر من مرة.

فقد فاز فيلم "مونلايت" بأفضل فيلم، وليس "لا لا لاند"، وهو خطأ وقع فيه مقدّمو الحفل، وكذلك التوقعات حول الجائزة. كما فاز الفيلم بأوسكار أفضل سيناريو مقتبس، وأوسكار أفضل صورة.

كما فاز كيسي أفليك بجائزة أفضل ممثل عن فيلم "مانشستر باي ذا سي"، وهي أول جائزة أوسكار لأفليك (41 عاماً)، الشقيق الأصغر للممثل والمخرج بين أفليك. وكانت التوقعات تُشير إلى ترجيح فوز راين غوزلينغ عن "لا لا لاند".

من جانبها، فازت إيما ستون بأوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "لا لا لاند". وهذه أول جائزة تنالها ستون (28 عاماً) لتتفوق بذلك على الممثلتين الحائزتين سابقاً على الجائزة ميريل ستريب وناتالي بورتمان، واللتان كانتا مرشحتين للجائزة.



إيما ستون مع أوسكار أفضل ممثلة (جيف كرافيتز/فيلم ماجيك)


وكانت جائزة أفضل مخرج لداميان شازيل عن "لا لا لاند". وهي أيضاً الجائزة الأولى لشازيل (32 عاماً) الذي أصبح أصغر شخص يفوز بجائزة الأوسكار في فئة الإخراج.

وفاز "لا لا لاند" بأوسكار أفضل أغنية أصلية (سيتي أوف ستارز) وأوسكار تصميم الإنتاج، وأفضل نتيجة، وأفضل سينيماتوغرافي. 


الممثلة فيولا دايفس فازت، كما التوقعات، بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "فينسيس". وتلعب دايفس دور ربة منزل تعاني منذ أمد في فيلم الدراما العائلية الأفريقي الأميركي.
واكتسحت دايفس (51 عامًا) موسم الجوائز عن هذا الدور، إذ حصلت على جائزة غولدن غلوب وجائزة نقابة ممثلي السينما.


فيولا دايفس أفضل ممثلة مساعدة (ستيف غرانيتز/واير إيمدج)


من جهته، فاز ماهرشالا علي بجائزة "أوسكار" أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "مونلايت". وأدّى علي (43 عاماً) دور خوان تاجر المخدرات الذي يرعى صبيا أسود صغيرًا يعيش في ميامي مع أمه مدمنة المخدرات.

أما عن فئة فيلم الرسوم المتحركة، فقد فاز فيلم "زوتوبيا" (إنتاج شركة ديزني) بالأوسكار، بعدما حقّق نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر وحصد إيرادات تزيد على مليار دولار في جميع أنحاء العالم.


ومن ناحية الأفلام الأجنبية، فاز الفيلم الإيراني "ذا سيلزمان" (البائع) بجائزة "أوسكار" أفضل فيلم أجنبي، وهو فيلم درامي عن الشرف والثأر في الزواج الحديث. والفيلم أخرجه أصغر فرهادي، والذي حقّق الأوسكار الثانية بعد خمس سنوات من فيلمه "سيباريشن".


(فيروز نادري وأنوشي أنصاري تستلمان الجائزة نيابة عن أصغر فرهادي (فرازير هاريسون/Getty)


وفاز فيلم "أو جي: صنع في أميركا" بجائزة أفضل وثائقي. 

أما فيلم "الخوذ البيضاء" (ذا وايت هيلمتس) الذي يحكي قصّة الدفاع المدني السوري (المعروفين باسم أصحاب القبعات البيض)، فقد فاز بجائزة "أوسكار" أفضل فيلم وثائقي قصير.

ويحكي الفيلم قصّة كفاح وعمل الدفاع المدني السوري، الذين بدأوا العمل تطوعياً عام 2013.

وقال رئيس "الخوذ البيضاء" رائد صالح في كلمة تلاها المخرج أورلاندو فون اينسيدل خلال الحفل "نحن ممتنون لأن الفيلم ألقى الضوء على عملنا (..) لقد أنقذنا أكثر من 82 ألف مدني. أدعو جميع الذين يصغون إلي، إلى العمل من أجل الحياة، من أجل وقف نزيف الدم في سورية ومناطق أخرى في العالم".


أورلاندو فون اينسيدل وسلمى حايك مع الجائزة (جيف كرافيتس/فيلم ماجيك)


وفاز فيلم "مانشيستر باي ذا سي" بأوسكار أفضل سيناريو أصلي. 

وذهبت جائزة أفضل ماكياج وستايل شعر لفيلم "سويسايد سكواد"، بينما كانت جائزة أفضل تصميم أزياء لـ"فانتاستيك بيستس أند وير تو فايند ذيم". 

أما عن فئة مونتاج الأفلام، ففاز بالأوسكار فيلم "هاكسو ريدج". 



دلالات

ذات صلة

الصورة

منوعات

كما كان متوقعاً فاز "إفريثينغ إفريوير أول آت وانس" بجائزة أوسكار أفضل فيلم، وباقي الجوائز الرئيسية في حفل توزيع الجوائز الأشهر في عالم السينما لعام 2023، الأحد.
الصورة

منوعات

أعلنت "الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها"، الجهة القائمة على جوائز الأوسكار، الأربعاء أنّها طلبت من الممثّل ويل سميث مغادرة حفل توزيع جوائز الأوسكار إثر صفعه زميله الفكاهي كريس روك لكنّه رفض.
الصورة
البرازيلي أوسكار يُهدر ركلتي جزاء في أبطال آسيا

رياضة

كلف البرازيلي أوسكار فريقه شانغهاي الصيني الخسارة في مواجهة فريق أوراوا ريدز الياباني في الجولة الرابعة من منافسات دوري أبطال آسيا، وذلك بعد أن أهدر ركلتي جزاء بشكل غريب وكان السبب في الخسارة بهدف نظيف.

الصورة
أوسكار/تويتر

منوعات

فاز فيلم "ضوء القمر" Moonlight بـ"أوسكار أفضل فيلم" في حفل فوضوي، بلغ ذروته بمنح فيلم "لا لا لاند" الجائزة عن طريق الخطأ، ما أبهر هوليوود والمشاهدين حول العالم.
المساهمون