أنظار العراقيين تتوجه إلى لوزان... ترقّب قرار كروي حاسم

أنظار العراقيين تتوجه إلى لوزان... ترقّب قرار حاسم بشأن اتحاد كرة القدم

30 مايو 2019
ترقب كبير قبل الاجتماع المنتظر (Getty)
+ الخط -
تتجه أنظار الجماهير والوسط الرياضي العراقي، مساء اليوم الخميس، إلى مدينة لوزان السويسرية، وذلك لمتابعة ما يدور في محكمة الكاس الدولية لفض النزاعات الرياضية، للنظر في الطعن المقدم من قبل عدد من نجوم اللعبة العراقيين بخصوص انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم، التي أجريت في العام الماضي.

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم قد جدد الثقة في رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود وعدد من أعضاء الهيئة العامة، في الانتخابات التي أجريت في الحادي والثلاثين من مايو/أيار الماضي، التي شهدت خسارة الدولي السابق يونس محمود بعد ترشيحه على منصب النائب الأول، والتي شهدت أيضاً إبعاد الدوليين نشأت أكرم وعدنان درجال، لعدم استيفاء شروط الترشيح للانتخابات.

وسيُمثل وفد المعترضين عدد من الشخصيات الرياضية العراقية، أبرزهم عدنان درجال ويونس محمود ونشأت أكرم وعلاء كاظم، بالإضافة إلى المحامي الموكل بالدفاع عن القضية وهو بريطاني الجنسية. بينما سيمثل الاتحاد العراقي كلّ من الأعضاء علي جبار ويحيى زغير، بالإضافة إلى المحامي نزار أحمد، وحسين قاسم جنين المتحدث الرسمي للاتحاد العراقي للعبة، وزياد خلف مدير العلاقات العامة في الاتحاد العراقي لكرة القدم.

وستعقد محكمة "الكاس" جلستها في مدينة لوزان، اليوم الخميس وغداً الجمعة، للاستماع للطرفين، قبل البت النهائي في القضية الشائكة والمعقدة لحسم ملف انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم.

وتتضمن الشكاوى التي تقدم بها المعترضون إلى محكمة كاس الدولية ثلاث قضايا، الأولى هي قضية تأجيل الانتخابات، وهذه سبقت موعد إقامتها في 31 مايو 2018، والثانية هي الشكوى الجماعية الموقعة من أحد عشر شخصاً ضد إجراءات الانتخابات ونتائجها.

أما الثالثة فتخصّ القضية الانضباطية المرفوعة ضد عدنان درجال من قبل مستشار الاتحاد القانوني، التي قضت بإصدار عقوبات عليه بمحررات رسمية مزورة باسم أعضاء لجنتي الانضباط والاستئناف لا أساس لها من الوجود، وهي صادرة من الاتحاد، وبتوقيع أمين سره.

يشار إلى أن الهيئة التمييزية في محكمة الرصافة وسط العاصمة بغداد كانت قد نقضت القرار السابق الذي صدر بحق أمين سر اتحاد الكرة الدكتور صباح رضا، ومدير العلاقات وليد طبرة، ورئيس لجنة الاستئناف في انتخابات اتحاد الكرة ستار زوير، وتقرر إحالتهم إلى محكمة الجنايات وفق المادة 289 من قانون العقوبات، بتهمة تزوير الكتب الخاصة بالكابتن عدنان درجال.

دلالات

المساهمون