أمير قطر يناقش التصعيد الإسرائيلي بغزة مع الرئيس الفلسطيني

أمير قطر يناقش التصعيد الإسرائيلي بغزة مع الرئيس الفلسطيني

09 اغسطس 2018
قنا: عباس أطلع أمير قطر على تطورات الأوضاع بفلسطين(وفا)
+ الخط -

استقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الخميس في الدوحة، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي يقوم بزيارة إلى قطر.     

وبحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا"، فإن الرئيس الفلسطيني أطلع أمير قطر على مختلف تطورات الأوضاع في دولة فلسطين، والجهود المبذولة في عملية السلام، والمصالحة الوطنية، والتصعيد الإسرائيلي الخطير في قطاع غزة، وشكر موقف دولة قطر الثابت في دعم الشعب الفلسطيني.

كما جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


محادثات بناءة

من جانبه، وصف صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المباحثات بين عباس وأمير قطر بـ"البناءة والمثمرة"، مشيراً إلى أنها جرت "في إطار التواصل والتشاور المستمر بين قيادتي البلدين الشقيقين".

وأوضح عريقات لـ"قنا"، أن الرئيس الفلسطيني "ثمن عالياً مواقف أمير قطر تجاه القضية الفلسطينية ورفض الدوحة قرار الإدارة الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها، فضلاً عن إشادته بجهود دولة قطر في إعادة إعمار قطاع غزة عبر السلطة الشرعية والحكومة الفلسطينية"، مشيراً إلى أن "قطر من أوائل الدول التي تساهم في إعادة إعمار القطاع".

وقال إن الرئيس الفلسطيني أبلغ الأمير بأن "الأولوية القصوى لديه هي تحقيق المصالحة، لأنه بتحقيقها يستطيع الفلسطينيون مواجهة صفقة القرن، ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية".

وشدد عريقات على أن الجانب الفلسطيني يعول كثيراً على الدور القطري وأي دور تقوم به أطراف أخرى من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية، لكنه قال "إن لم نساعد أنفسنا كفلسطينيين لا يساعدنا أحد".

وحول زيارته إلى الدوحة، قال عباس أمس من الأردن: "سنتحدث مع إخواننا في قطر حول قضايا كثيرة عربية وإقليمية تحدث هذه الأيام". وكشف أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني حمّله تحياته إلى أمير قطر.


وكان الرئيس الفلسطيني، قد التقى مساء الأربعاء، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وبحث معه العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن الرئيس عباس أجرى من الدوحة اليوم الخميس "اتصالات دولية مكثفة وعلى المستويات كافة لوقف التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة"، ونبه إلى خطورة هذا التصعيد، داعياً المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري والعاجل لوقفه وعدم جر المنطقة إلى مزيد من الدمار وعدم الاستقرار.