أميركا تتهم أوبر بالتجسس

19 ديسمبر 2017
الصورة
أزمة بين أوبر و"وايمو" (Getty)
+ الخط -
تجسست شركة "أوبر تكنولوجيز" وقدمت رشى لمسؤولين أجانب، كما تورطت في اختراق محادثات خاصة، وسرقة أسرار تجارية، وإساءة استخدام تطبيقات الرسائل السرية، والسعي وراء عرقلة التحقيقات الحكومية، وفقًا لشهادة أحد الموظفين السابقين أمام القضاء الأميركي.

جاء ذلك في ملف الادعاءات المكون من 37 صفحة، الذي أعده محامي المحلل الأمني السابق لدى الشركة، ريتشارد جاكوبس في الخامس من مايو/ أيار الماضي، ونشرت المحكمة نسخة منقحة جزئيًا منه مساء أول من أمس، في إطار نظرها في النزاع القائم بين أوبر و"وايمو"، وفق ما نشرته أرقام كابيتال.

وتقاضي "وايمو" لتكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة والتابعة لشركة "ألفابت" مقدم خدمات مشاركة الركوب، بزعم سرقته أسرارًا تقنية منها بعد توظيفه أحد مهندسيها السابقين.
من جانبه، قال المتحدث باسم أوبر في بيان: لم تثبت صحة كل هذه الادعاءات، والأهم من ذلك أن علاقة إدارتنا الجديدة مع "وايمو" ستقوم في المستقبل على المنافسة بصدق ونزاهة وقوة أفكارنا والتكنولوجيا الجديدة.

وعمل جاكوبس، كمحلل أمني في أوبر حتى أبريل/ نيسان من هذا العام قبل أن يستقيل، معللًا ذلك بخفض راتبه لكثرة اعتراضاته ورفضه المشاركة في ممارسات غير قانونية.
(العربي الجديد)

المساهمون