ألمانيا ترصد 55 مليار دولار لإنقاذ اقتصادها من الركود

19 اغسطس 2019
الصورة
هل ينزلق أكبر اقتصاد في أوروبا إلى الركود؟ (Getty)
+ الخط -
تعد الحكومة الألمانية حزمة إنفاق مالي وحوافز مباشرة لإنقاذ الاقتصاد الألماني الذي يترنح على حافة الركود. ونسبت وكالة "بلومبيرغ"، الاثنين، إلى مصادر لم تسمها، أن الحكومة الألمانية تجهز حزمة تحفيز مالي تحسبا لحدوث ركود اقتصادي.

وقال وزير المالية الألماني أولاف شولتز، مساء الأحد، إن الحكومة ستضخ 50 مليار يورو (حوالى 55 مليار دولار) لهذا الغرض. وأضاف شولتز أن ألمانيا ستتصدى بكل قوتها لأي أزمة مالية.

وخلال الأزمة المالية العالمية في 2008، تدخلت ألمانيا بشكل مباشر لدعم الاستهلاك، حيث منحت المواطنين قروضا لشراء السيارات الجديدة بدلاً من سياراتهم القديمة، ودعمت الشركات للاحتفاظ بالموظفين بدلاً من التخلي عنهم.
وكانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية قد ذكرت، يوم الجمعة، أن الحكومة الائتلافية في ألمانيا ستكون على استعداد للتخلي عن قاعدة الميزانية المتوازنة وأخذ ديون جديدة للتصدي لركود محتمل.

وتتصاعد المخاوف بشأن احتمال انزلاق أكبر اقتصاد في أوروبا إلى الركود بعدما أدى تراجع الصادرات بفعل التباطؤ الاقتصادي العالمي ونزاعات الرسوم الجمركية والمخاوف المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى انكماش بنسبة 0.1 بالمائة في الربع الثاني.

وتتبنى ألمانيا ميزانية متوازنة منذ عام 2014، وهي قاعدة مالية سنها وزير المالية المحافظ السابق فولفغانغ شيوبله، وأبقى عليها خلفه الديمقراطي الاجتماعي أولاف شولتس.

وامتنعت وزارة المالية الألمانية عن التعقيب على تقرير "دير شبيغل" الذي دفع اليورو للصعود أمام الدولار الأميركي.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الثلاثاء الماضي، إنها لا ترى أي حاجة إلى حزمة لتحفيز الاستهلاك للتصدي لآثار تباطؤ الاقتصاد. وأضافت أن حكومتها لا تزال ملتزمة بمستوى مرتفع للاستثمارات العامة.


(العربي الجديد)