أفغانستان: مقتل وإصابة مدنيين بنيران باكستانية

15 يوليو 2020
الصورة
باكستان لم تعلق على التطور (نورالله شيرزاده/ فرانس برس)

أعلنت السلطات الأفغانية، اليوم الأربعاء، عن مقتل وإصابة عدد من المواطنين الأفغان، إثر إطلاق القوات الباكستانية الصواريخ على الجانب الأفغاني، في إقليم كنر الحدودي في شرق البلاد.

وقال الناطق باسم الحكومة المحلية في إقليم كنر، عبد الغني مصمم، لـ "العربي الجديد"، إن القوات الباكستانية على الحدود استهدفت بالصواريخ مراكز القوات الحدودية الأفغانية في منطقتي ناوباس وناوي بمديرية سركانو بإقليم كنر، كما استهدفت مراكز القوات الأفغانية بالصواريخ في منطقة غاخي كندو بمديرية مروره من الإقليم ذاته.

وأضاف مصمم أن عددا من الصواريخ سقطت على منازل سكنية، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين، وإصابة تسعة آخرين بجراح، موضحاً أن من بين الجرحى نساء وأطفال.

في المقابل، نقلت وسائل إعلام محلية عن طبيب في المستشفى المركزي في كنر يُدعى عطاء الله صافي قوله إن الهجمات الصاروخية أسفرت عن مقتل ثمانية مدنيين، بينهم سيدتان وطفل وخمسة رجال.

ولم تتحدث المصادر الرسمية عن موقف القوات الأفغانية، لكن مصدرا قبليا قال لـ "العربي الجديد" إن القوات الحدودية الأفغانية أيضا قامت بالرد بالمثل واستهدفت مراكز أمنية باكستانية على الحدود. ولم تعلق باكستان على الفور على هذا التطور.

وكانت الرئاسة الأفغانية قد دانت، اليوم، قيام القوات الباكستانية بنصب بوابة على الحدود بين الدولتين في منطقة سسوبي بإقليم ننجرهار قرب منفذ طورخم، مؤكدة أن أي تحرك أحادي الجانب على الحدود يعتبر إجراء غير شرعي وأفغانستان ترفضه.

ومنذ أعوام، تشهد مناطق مختلفة من إقليم كنر هجمات بالصواريخ، تدّعي السلطات الأفغانية أن القوات الباكستانية تطلقها، بينما الأخيرة تشتكي من وجود عناصر حركة "طالبان" باكستان في الإقليم، وأنهم يستهدفون المراكز الأمنية الباكستانية بين الفينة والأخرى.