انفجارات شمالي أفغانستان... والإفراج عن دفعة جديدة من أسرى "طالبان"

13 يوليو 2020
الصورة
تصاعد أعمدة الدخان من مكان التفجيرات(تايلر هيكس/Getty)

هزّت انفجارات عنيفة، اليوم الإثنين، مدينة إيبك مركز إقليم سمنغان شمالي أفغانستان، تبعها إطلاق نار كثيف، في وقت أعلنت الحكومة الأفغانية إطلاق سراح 180 أسيراً لحركة "طالبان" من مختلف السجون الأفغانية في الأيام الأخيرة.
وأفاد مصدر قبلي، لـ"العربي الجديد"، بأن انفجارات عدّة وقعت في مدينة إيبك مركز إقليم سمنغان، أعقبها إطلاق نار كثيف في المنطقة، مرجحاً أن يكون الانفجار الأول ناجما عن عملية انتحارية.
وأشار المصدر إلى أن الانفجارات استهدفت مركز الاستخبارات، مبيناً أن أعمدة الدخان ارتفعت إلى السماء من موقع التفجيرات.

كذلك، أكّد المتحدث باسم الحكومة المحلية لـ"العربي الجديد"، وقوع الهجوم، مشيراً إلى وقوع قتلى وجرحى ولكنه رفض الحديث حول طبيعة الهجوم وهدفه، وحصيلة الضحايا.

غير أن مصدرا طبيا كشف، لـ"العربي الجديد"، أنه حتى الساعة تم نقل أكثر من 40 شخصاً بين قتيل وجريح إلى المستشفيات القريبة من موقع الهجوم.


وحتى اللحظة لم تتبن أي جهة مسؤولية التفجيرات.

في غضون ذلك، أعلن مكتب مستشار الأمن القومي الأفغاني إطلاق سراح 180 أسيراً لـ"طالبان"، ليصبح بذلك عدد الأسرى المفرج عنهم 4199 أسيراً للحركة.
وقال المتحدث باسم مكتب مستشار الأمن القومي جاويد فيصل، في بيان، إن الحكومة أفرجت خلال الأيام الماضية من مختلف السجون عن 180 أسيراً للحركة، متهماً الحركة بعدم وفائها بالوعد إذ إنها لم تفرج حتى الآن عن العدد المطلوب من أسرى الحكومة.
ولم يذكر فيصل أسماء السجون التي تم الإفراج عن الأسرى منها، لكن "العربي الجديد" علم من خلال مصادر أمنية أن الحكومة أفرجت، أمس الأحد، عن 50 أسيراً لـ"طالبان" من سجن بوليجرخي في العاصمة كابول، والباقون تم الإفراج عنهم من سجون الأقاليم، منها سجنا قندهار وهرات.
إلى ذلك، قتل 14 عنصراً للأمن الأفغاني في هجوم لـ"طالبان" في مديرية شار دره بإقليم قندوز شمالي أفغانستان.
وقال المتحدث باسم الحكومة المحلية في الإقليم عصمت الله مرادي، في بيان، إنّ مسلحي الحركة شنّوا هجوماً على مراكز أمنية خلال ليل أمس الأحد، واستمر الهجوم حتى الصباح، ما أدى إلى مقتل 14 جندياً وأمنياً، وإصابة جندي واحد.

وأضاف مرادي إنه بوصول تعزيزات جديدة تم التصدي لهجوم "طالبان"، مدعياً قتل ثلاثة مهاجمين.
كما قتل خمسة من عناصر الجيش الأفغاني، وخمسة من عناصر "طالبان"، إثر هجوم شنته الحركة على مركز أمني في مديرية شينواري في إقليم بروان شمال العاصمة الأفغانية كابول.
وقال مصدر قبلي، لـ"العربي الجديد"، إن الهجوم وقع خلال ليل أمس، مشيراً إلى أن ثلاثة جنود فقدوا عقب الهجوم، يعتقد أن مسلحي "طالبان" أسروهم.