أسماء البلتاجي.. الثورة أنثى عمرها 17 ربيعاً

13 اغسطس 2016
الصورة
+ الخط -

"لا حق لحي إن ضاعت في الأرض حقوق الأموات"، جملة للشاعر نجيب سرور طالما رددتها أسماء البلتاجي، وكتبتها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

آمنت أسماء بحقوق الشهداء، إلى أن لحقت بهم. ولدت "حورية الوطن" في 3 يناير/كانون الثاني عام 1996، وقُتلت يوم مذبحة رابعة العدوية، في 14 أغسطس/آب 2013. كانت تبلغ من العمر 17 عاماً حينها. هي الأخت الوحيدة لأربعة أشقاء. كانت تدرس في الصف الثالث الثانوي، وتحلم بدخول كلية الطب للالتحاق بنشاطات الإغاثة العالمية.

شاركت في الثورة منذ بدايتها في 25 يناير/كانون الثاني 2011. كما شاركت في عدد من الفعاليات التي امتنعت جماعة "الإخوان المسلمين" عن المشاركة فيها، وأبرزها أحداث محمد محمود في نوفمبر/تشرين الثاني 2011. حكاية أسماء التي رثاها والدها محمد البلتاجي برسالة من سجنه، ستبقى شاهدة على مسيرة ثورة سرقها العسكر، وقتّل أبناءها وهم في عمر الزهور.