"يوتيوب" يعاقب المحتوى الذي لم تتم إزالته...إليكم الطريقة

03 اغسطس 2017
الصورة
طور "يوتيوب" نظام الذكاء الصناعي (NurPhoto/Getty)
+ الخط -
حوالي 75 بالمائة من مقاطع "يوتيوب" ذات المحتوى المتطرف يتم حذفه بشكل ذاتي بفضل برنامج الذكاء الصناعي حتى قبل حصولها على تبليغ من البشر، لكن الموقع يعاقب الآن كذلك المحتوى الذي يقع في منطقة رمادية بين ما هو مسموح به في سياسات الاستخدام واحتوائه على خطاب يحض على الكراهية أو التطرف.

وطرح "يوتيوب" أربع نقاط تركيز جديدة للمساعدة في إزالة المحتوى المتطرف، إذ تصعب مراقبة كل شيء في موقع يتم فيه تحميل 400 ساعة كل دقيقة.

وشملت تلك المجالات كلاً من برمجيات ذكاء صناعي ومزيد من المقيّمين البشريين. وعلى الرغم من أن التغيير قد تم تنفيذه قبل أقل من شهرين، إلا أن برنامج الذكاء الصناعي قد تحسن من حيث السرعة والكفاءة على السواء، وفقاً لما يقوله "يوتيوب"، حيث أزال المحتوى في كثير من الحالات قبل أن يتلقى الفيديو أي تبليغ من أحد المشاهدين. وقد ساعد هذا البرنامج نفسه على مضاعفة عدد مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها من "يوتيوب" للمحتوى المتطرف.

ويقول فريق "يوتيوب" إنهم يواصلون إجراء المزيد من التعيينات، بالإضافة إلى تحسين البرنامج.

يتوفر لدى "يوتيوب" الآن أكثر من 15 منظمة في مجلس استشاري للمساعدة في أي سياسات جديدة بشأن ما هو مسموح به على الموقع وما هو غير ذلك. هذا العدد من المنظمات سوف يستمر في النمو، تقول الشركة.

وغالباً ما تراعي إزالة المحتوى من الموقع التوازن بين حظر المحتوى المسيء، وربما المتطرف، وبين حرية التعبير.

وبالنسبة إلى مقاطع الفيديو التي لا تنتهك بنود الاستخدام لتضمن الإزالة، ولكنها لا تزال تحتوي على محتوى متطرف، سيعاقبها "يوتيوب" من خلال إزالة العديد من الميزات. إذ لن يسمح لهذه المقاطع بالتعليقات أو الحصول على الإعجاب، ولن تظهر في مقاطع الفيديو المقترح، كما لا يمكن تحقيق الدخل منها.


(العربي الجديد)


المساهمون