"قسد" تستولي على مؤسسات النظام السوري في الحسكة

27 يونيو 2020
الصورة
"قسد" طردت العاملين من مؤسسات النظام بالحسكة (فرانس برس)
سيطرت "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) على عدد من المباني والمؤسسات التابعة للنظام السوري في مدينة الحسكة شرقي سورية، فيما شهدت منطقة الشدادي جنوبي المحافظة مظاهرة جديدة تنديداً بسياسة قوات "قسد" والتحالف الدولي.

وذكرت وكالة "سانا" التابعة للنظام، اليوم السبت، أنّ "مجموعات قسد المدعومة من الاحتلال الأميركي احتلت بقوة السلاح عدداً من المباني والمؤسسات والمقار الحكومية في مدينة الحسكة"، مشيرة إلى أنّ "قسد" سيطرت على "مبنى الإدارة العامة السورية للحبوب في حي غويران وبناء الشركة العامة لكهرباء الحسكة والمدينة الرياضية وجزء من أبنية السكن الشبابي والجمعية السورية للمعلوماتية ومديرية الصناعة والسياحة والشؤون البيئية وفرع المرور ومديرية السجل المدني والمصرف التجاري وقامت بطرد العاملين من تلك الأبنية".
ونقلت الوكالة عن مدير عام الحبوب، يوسف قاسم، تأكيده على "استيلاء مجموعات قسد على مقر مبنى المديرية العامة للحبوب في حي غويران بالحسكة، وقيامها بطرد العاملين منه، وإقفال أبواب المديرية ووضع حراس من قبلهم حيث منعوا اليوم العاملين مجدداً من الدخول إلى البناء".

وحسب الوكالة، فإن "قسد" تنفذ "أوامر وتعليمات مشغليها من قوات الاحتلال الأميركي بهدف تحويل المنطقة إلى عسكرية حيث رفعت علم الاحتلال على مقر فرع المرور سابقاً بعد أن تم إحداث مهبط للحوامات سابقاً ووضعه بالاستخدام".

إلى ذلك، شارك العشرات من أهالي منطقة الشدادي جنوبي محافظة الحسكة في مظاهرة منددة
بسياسة قوات "قسد" والتحالف الدولي، حيث قام المتظاهرون بإحراق الإطارات المطاطية وقطع الطرق وإغلاق مدخل المدينة الشرقي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وكانت المدينة شهدت مظاهرة مماثلة، في 5 يونيو/ حزيران الجاري، طالبت بمحاكمة المسؤولين عن مقتل أحد المتظاهرين برصاص "قوى الأمن الداخلي" التابعة لـ"قسد" وتحسين الوضع المعيشي.