"فيفا" يخضع لضغوط نتنياهو ويحذف اقتراح طرد أندية المستوطنات

"فيفا" يخضع لضغوط نتنياهو ويحذف اقتراح طرد أندية المستوطنات

10 مايو 2017
الصورة
خضع جياني إنفانتينو لضغوط إسرائيل ونتنياهو (إيندرانيل موخرجي/فرانس برس)
+ الخط -




أكد مصدر رفيع المستوى في الخارجية الإسرائيلية لصحيفة "هآرتس"، أنّ قرار الاتحاد العالمي لكرة القدم "فيفا" حذف الاقتراح الفلسطيني لطرد أندية المستوطنات، من جدول أعمال مؤتمر الاتحاد، الذي يبدأ أعماله في البحرين، اليوم الأربعاء، جاء استجابة للضغوط التي مارستها إسرائيل، ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، شخصياً على رئيس الاتحاد جياني إنفانتينو، ورؤساء مندوبي الوفود الأخرى المشاركة بالمؤتمر.

وأشارت "هآرتس"، في هذا السياق، إلى أنّ نتنياهو أجرى الأسبوع الماضي اتصالاً مع إنفانتينو، محاولاً إقناعه برفض الاقتراح الفلسطيني، وحذفه من  جدول أعمال المؤتمر.

ووفقاً لموظف إسرائيلي، فقد ادعى نتنياهو، في المحادثة الهاتفية مع إنفانتينو، والتي استغرقت ساعة ونصف الساعة، أنّه لا يجوز الخلط بين السياسة والرياضة، وأنّ "الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يعود لسنوات طويلة ولا يمكن لفيفا أن تقوم بحلّه".

كما ادّعى نتنياهو، بحسب ما ذكرت "هآرتس"، أنّ رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني العقيد جبريل الرجوب، الذي قدم الاقتراح لجدول أعمال المؤتمر مطالباً بطرد وتعليق عضوية ستة أندية لمستوطنات إسرائيلية، يقوم بذلك خدمة لمصالحه ومطامعه السياسية، وتحسين مكانته في السلطة الفلسطينية، ضمن الاستعدادات لوراثة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأشارت الصحيفة، إلى أنّ تل أبيب كانت تخشى من فشل إسقاط الاقتراح الفلسطيني من جدول أعمال المؤتمر، وأن يتم التصويت عليه، إذ كان الاقتراح سيحظى بأغلبية، مما سيسبّب مثابة "بطاقة صفراء" لحكومة الاحتلال.


في المقابل، فإن رئيس اللجنة الإسرائيلية الفلسطينية في "فيفا" توكيو سكسفالا، يسعى لتمرير مشروع قرار، في حال عرض للتصويت عليه، يمنح إسرائيل مهلة ستة أشهر، لوقف نشاط ومباريات ستة أندية تابعة للمستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، وفي حال عدم قيام حكومة الاحتلال بذلك يعاد الموضوع للتصويت عليه في مجلس "فيفا"، من أجل البتّ باتخاذ خطوات عقابية ضدّ هذه الأندية، أو ضدّ الاتحاد الإسرائيلي العام لكرة القدم بمجمله.

ولفتت "هآرتس" إلى أنّه بعد فشل الجلسة المشتركة للجنة الإسرائيلية الفلسطينية في "فيفا" برئاسة سكسفالا، وبحضور الرجوب، ورئيس اتحاد كرة القدم الإسرائيلي عوفر عيني، في العاصمة البحرينية، أمس الثلاثاء، رفع الموضوع لمجلس "فيفا" المكوّن في عضويته من مندوبين عن عشرات الدول، حيث تقرّر في نهاية المطاف عدم طرح الاقتراح الفلسطيني خلال أعمال المؤتمر، لا للمناقشة ولا للتصويت.

مع ذلك، لفت موظف في الخارجية الإسرائيلية، إلى أنّه على الرغم من هذا القرار، لا يزال بمقدور الوفد الفلسطيني أن يطلب خلال مداولات المؤتمر، أن تصوّت الدول الأعضاء المشاركة ضدّ قرار إدارة "فيفا" وتأييد الاقتراح الفلسطيني ضدّ نشاط أندية المستوطنات الإسرائيلية، وفقاً للبند (72.2) من دستور الاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي يحظر على دولة ما تفعيل أندية كرة قدم في أراضي كيان سياسي آخر عضو في الاتحاد، أو إشراك أندية في الدوري العام الرسمي بدون موافقة الكيان السياسي الآخر(في هذه الحالة السلطة الفلسطينية).



المساهمون