"فوكس نيوز" تتجاهل إدانة مساعدَي ترامب... وتصوب على المهاجرين

"فوكس نيوز" تتجاهل إدانة مساعدَي ترامب... وتصوب على المهاجرين

22 اغسطس 2018
الصورة
انتقد المشاهدون والصحافيون تغطية "فوكس نيوز" (درو أنغرير/Getty)
+ الخط -

في الوقت الذي ضجت فيه وسائل الإعلام الأميركية بخبر إدانة المدير السابق لحملة دونالد ترامب الانتخابية، بول مانافورت، ومحاميه السابق، مايكل كوهين، بجرائم فدرالية متعددة، تجاهلت شبكة "فوكس نيوز" الأمر وركزت على حادثة مقتل طالبة جامعية.

وكانت هيئة المحلفين قد دانت بول مانافورت، المدير السابق لحملة دونالد ترامب الانتخابية، بالاحتيال، أمس الثلاثاء، في أول محاكمة تنجم عن التحقيق في تدخّل روسيا المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016. وبعد دقائق من إدانة هيئة المحلفين لمانافورت، أقرّ محامي الرئيس ترامب السابق، مايكل كوهين، بثماني تهم موجهة إليه، بينها الاحتيال وخرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية.

وضجت الولايات المتحدة الأميركية بالخبر، ووصفت وسائل إعلامية عدة الحدث بـ "الساعة الأسوأ في ولاية ترامب". في المقابل، ركزت "فوكس نيوز" ذات الميول اليمينية على خبر مقتل الطالبة الجامعية، مولي تيبيتس، على يد مهاجر غير شرعي.


واستضافت الشبكة، في برنامج "ذا فايف"، المعاونة السابقة في البيت الأبيض للرئيس جورج دبليو بوش، دانا بيرينو التي لمحت إلى أن الأميركيين قلقون من خطر المهاجرين غير الشرعيين أكثر من الجرائم التي يرتكبها أعضاء من دائرة الرئيس الأميركي الداخلية.

واستمرت في التركيز على جريمة قتل تيبيتس طوال فترة المساء، حين ضجت كافة القنوات الأميركية بأخبار جرائم مانافورت وكوهين.

واسترعت تغطية الشبكة اهتمام المتابعين، فواجهت انتقادات حادة منهم ومن صحافيين، واتهموها بالتقليل من أهمية الأخبار الرئيسية الدائرة حول فريق ترامب لصالح قصة الجريمة التي تدخل في إطار حرب الرئيس الأميركي على المهاجرين غير الشرعيين.

المساهمون