"طالبان" تنفي اتهامات الحكومة لها بقتل 121 مدنياً خلال أسبوعين

13 اغسطس 2020
الصورة
ادّعت "طالبان" أن الحكومة تسعى لإخفاء ما ترتكبه بحق المواطنين (فرانس برس)

اتّهمت الحكومة الأفغانية، اليوم الخميس، "حركة طالبان" بقتل 121 مدنياً في هجماتها في مختلف مناطق أفغانستان خلال الأسبوعين الماضيين، في وقت نفت "طالبان" الأمر، مدعية أن هذا سعي من الحكومة لإخفاء ما ترتكبه بحق المواطنين.

وقال الناطق باسم الداخلية الأفغانية طارق آرين، في بيان، إن هجمات "طالبان" خلال أسبوعين ماضيين أدت إلى مقتل وإصابة 457 مدنياً، مؤكداً أن "طالبان" استمرّت في ارتكاب جرائمها في حق المواطنين، حيث قتلت خلال أسبوعين ماضيين 121 مدنياً وأصابت 336 آخرين بجروح.

كما أكد آرين أن "طالبان تنقض" ما تعهدت به مع الشعب الأفغاني، وهي استمرت بشنّ هجماتها في 29 إقليماً، موضحاً أن من بين تلك الأقاليم، تضرّرت بشكل أكبر أقاليم قندهار وبغلان وننجرهار ولوجر.

وشدد على أن قتل المدنيين أمر يخالف جميع الأعراف الدينية والمحلية والدولية، و"طالبان" تستمر فيه.

من جهتها، نفت "طالبان" إعلان الحكومة، وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، في تغريدة له على حسابه في "تويتر"، إن ادعاء الداخلية، التي تقول إن "طالبان" قتلت وأصابت في هجماتها 457 مدنياً، ادعاء لا أساس له من الصحة. وأضاف أن خسائر المدنيين تكون عادة جراء القصف الجوي واستخدام الأسلحة الثقيلة، وهو ما تقوم به الحكومة، مشيرا إلى أن الحكومة، تسعى بترويج مثل هذه الادعاءات، لإخفاء ما ترتكبه من جناية بحق الشعب.