الرئيس الأفغاني يوقع قراراً للإفراج عن 400 من سجناء "طالبان"

الرئيس الأفغاني يوقع قراراً للإفراج عن 400 من سجناء "طالبان"

11 اغسطس 2020
الصورة
إطلاق سراح السجناء كان شرطاً لبدء المفاوضات (وكيل كوهسار/فرانس برس)
+ الخط -

وقع الرئيس الأفغاني أشرف غني، مساء الإثنين، على مرسوم بالإفراج عن الدفعة الأخيرة البالغ عددها 400، من سجناء حركة "طالبان" التي اعتبرت أن إطلاق سراحهم شرط لبدء محادثات السلام.
ونقلت قناة "طلوع نيوز" المحلية عن مصدر بقصر الرئاسة (لم تسمه) قوله إنه "تم توقيع المرسوم، وذلك بعد يوم من توصية المجلس الأعلى للقبائل (لويا جرغه) بالإفراج عن 400 من سجناء طالبان‭ ‬ممن لهم سجلات حافلة في أعمال العنف حتى يتسنى بدء محادثات السلام في الدوحة".

كما ينص القرار على أنه "إذا كان هناك أجانب من بين الـ 400 سجين من طالبان يجب تسليمهم إلى بلدانهم بضمانات صالحة"، بحسب المصدر نفسه.
وحث القرار أيضاً على وقف فوري وطويل الأمد لإطلاق النار، داعياً المجتمع الدولي والولايات المتحدة إلى تنفيذ التزاماتهما بهذا الشأن.
ولم يوضح المصدر مزيداً من التفاصيل.
ووصف الممثل الأميركي الخاص للمصالحة في أفغانستان، زلماي خليل زاد، الإثنين بأنه "يوم بداية إحلال السلام في البلاد".

جاء ذلك في سلسلة تغريدات، ترحيباً باتفاق مجلس ممثلي القبائل الأفغانية، أول من أمس الأحد، على إطلاق سراح 400 من سجناء "طالبان".
والجمعة، انطلقت في العاصمة الأفغانية مباحثات موسعة حول السلام مع "طالبان"، خلال تجمع كبير لمجلس ممثلي القبائل الأفغانية.
وناقش المجلس مصير 400 من سجناء "طالبان" ومستقبل محادثات السلام في البلاد.

(الأناضول)