"شارلي إيبدو" تسخر من أوباما: مواطن عادي مجدداً

10 نوفمبر 2016
الصورة
"أوباما مواطن عادي مجدداً" (تويتر)
+ الخط -


خصّصت مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة غلاف عددها الصادر، أمس الأربعاء، للرئيس الأميركي، باراك أوباما. إذ نشرت رسماً كاريكاتورياً لأوباما وهو يحاول الهروب من شرطيَين.

وعلّقت المجلة على الرسم: "أوباما مواطن عادي مجدداً"، في إشارة إلى مغادرة أوباما للبيت الأبيض بعد انتهاء ولايته، واستعداده للعيش كمواطن أميركي من أصول أفريقية في ظل رئاسة دونالد ترامب.

وعكس غلاف "شارلي إيبدو" الساخر الأزمة التي يواجهها أصحاب البشرة السوداء مع رجال الشرطة البيض في الولايات المتحدة الأميركية أخيراً.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أفادت سابقاً أن رجال الشرطة يستهدفون بشكل ممنهج المدنيين السود، فقد قتل وأصيب أكثر من 800 شخص خلال العام الحالي وحده، كما شكّلوا حوالى ربع الوفيات برصاص الشرطة في عام 2015.

وكان أوباما دعم حركة "Black Lives Matter" (حياة السود مهمة) التي تأسست احتجاجاً على عمليات إطلاق النار، بينما اتهمها ترامب بالمساهمة في قتل رجال الشرطة وتعزيز الانقسامات.



(العربي الجديد)