"دوريان" يشل ولاية كندية: إغلاق المدارس وانقطاع الكهرباء

09 سبتمبر 2019
الصورة
خسائر جسيمة خلفها الإعصار دوريان في الباهاما(خوسيه جيمينيز/Getty)
أغلقت المدارس في ولاية نوفا سكوتيا الكندية الساحلية اليوم الاثنين، مع وصول الإعصار "دوريان" إليها أول من أمس السبت. ورغم انخفاض تصنيفه من إعصار من الفئة الخامسة إلى عاصفة استوائية، إلا أن الرياح الشديدة وغزارة الأمطار تسببت بقطع الكهرباء عن المنازل والمؤسسات، وعطلت الأعمال حتى في المؤسسات الرسمية.

وأعلن مركز خدمات الطوارئ في الولاية اليوم، أن نحو 265 ألف مؤسسة ومنزل بدون طاقة، وأن الفرق تواصل عملها على رفع الأعطال، لافتا إلى أن إصلاح الأعطال يسير وفق الأولويات ومنها منازل الراحة ومحطات الوقود وإشارات المرور وغيرها.

يشار إلى أن قطع التيار طاول 600 ألف منزل ومؤسسة يوم السبت الماضي مع وصول "دوريان" إلى البر الكندي.

ونقلت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً وفيديوهات عن تأثير العاصفة القوية، إضافة إلى صور طوابير الناس في المتاجر مع اندفاع المواطنين على التسوق وتخزين المواد الغذائية والحاجيات استباقاً لوصول العاصفة.

وأصدرت هيئة البيئة الكندية تحذيرات من اجتياح العاصفة جزيرة الأمير إدوارد، وجنوب شرق نيو برونزويك وغرب نيوفاوندلاند. كما لفتت إلى أن الإعصار سيتجه بعد وصوله إلى نوفا سكوتيا، نحو خليج سانت لورانس وبلغت سرعة الرياح 160 كلم في الساعة.

جزر منكوبة في الباهاما

تستمر أعمال الإغاثة والإجلاء من الجزر المنكوبة في أرخبيل الباهاما، التي ضربها الإعصار على مدى يومين عندما كان تصنيفه من الفئة الخامسة.


ودمرت الرياح العاتية والأمطار الغزيرة والفيضانات نحو 100 ألف مسكن في جزر أباكو وجزيرة باهاما الكبرى، ومحت جزءاً كبيراً من البنية التحتية، وخاصة في أباكو العاصمة.

ونقلت وسائل الإعلام عن خبراء الإغاثة أن السكان بحاجة لاحتياجات طارئة وفورية قبل أن تبدأ المهمة الطويلة الشاقة المتمثلة في إعادة البناء.

تعليق: