هيئة "تحرير الشام" تعتقل الناشط الإعلامي السوري علي خالد المرعي في إدلب

21 اغسطس 2017
الصورة
(فيسبوك)
+ الخط -
اعتقل عناصر تابعون لـ"هيئة تحرير الشام"، أمس الأحد، الناشط الإعلامي علي خالد المرعي، لدى مروره بإحدى نقاط تفتيشها في ريف إدلب الشمالي، شمال غربي سورية.

وذكرت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" أنّ المرعي اعتقل أثناء توجّهه إلى عمله، على إحدى نقاط تفتيش الهيئة، بعد خروجه من بلدته حزارين، في جبل الزاوية، باتجاه مدينة دركوش، قرب الحدود التركية".

وأضافت الشبكة، وهي منظمة حقوقية، أنّ "الناشط الإعلامي، وهو من مواليد بلدة حزارين، عام 1992، اقتيد من قبل عناصر الهيئة إلى جهة مجهولة".

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إنّ "الاعتقال جاء بعد عدة إنذارات وتهديدات وجهتها تحرير الشام للناشط، على خلفية تغطيته للتظاهرات التي خرجت في بلدته، عقب سيطرة تحرير الشام عليها، في يوليو/ تموز الماضي".

واعتقلت "تحرير الشام" المشكّلة من عدّة فصائل أبرزها "فتح الشام" (النصرة سابقاً) العديد من الناشطين الإعلاميين بعد الاقتتال الأخير مع أحرار الشام، كما قتلت الناشط الإعلامي مصعب العزو، بإطلاق النار على تظاهرة في مدينة سراقب.

وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، قد وثّقت مقتل ناشطين إعلاميين في سورية في يوليو/ تموز الماضي، على يد تنظيمي "داعش" الإرهابي، و"هيئة تحرير الشام".



المساهمون