"الرئيس السيس" تفجر أزمة في التلفزيون المصري

19 يوليو 2016
الصورة
+ الخط -
أحال رئيس قطاع الهندسة في قطاع الأخبار في التلفزيون المصري مصطفى شحاتة، عدداً كبيراً من العاملين بالقطاع، فنيين وإداريين، إلى التحقيق العاجل، بسبب ظهور عنوان على شريط الأخبار بالقناة الفضائية المصرية، ينقص حرف الياء في الاسم الثاني للرئيس المصري.

وظهر العنوان "اليوم انطلاق أعمال القمة الأفريقية في كيجالي بمشاركة الرئيس السيس"، بدلاً من "السيسي"، وهو العنوان الذي أثار موجة من السخرية بين المصريين، بسبب مدلول كلمة "السيس" في الشارع المصري، التي تُقال عمّن لديهم صفات تُعتبر سلبيّة.

وقد تسبب تصرف شحاتة، في لفت الانتباه إلى الواقعة، علماً بأنها كان يمكن أن تمر بلا تأثير، بسبب الضعف الهائل وقلة متابعة المصريين للقنوات التلفزيونية المصرية. لكن الإحالة للتحقيق فجرت الموقف، خصوصاً أنها أعلنت وشملت عدداً كبيراً من العاملين، قياساً بمحدودية الواقعة، وهم: مخرج الفترة الإخبارية، ورئيس التحرير، ومهندس الاستوديو، وفني "الفونت"، ومساعدي الإخراج، والتنفيذ.

وفي تصريحات إعلامية، أكد شحاتة أن عدم توخي الدقة في كتابة الخبر على الشاشة يسيء إلى شكل التلفزيون المصري. وكان رئيس القطاع قد لاحظ عدم دقة كتابة اسم رئيس الجمهورية على خبر أسفل الشاشة، فاعتبر ذلك إهمالاً في العمل مما دفعه إلى إحالتهم للتحقيق.



المساهمون