رحل وليد دقة.. تاركاً حكاية نضال وحب وأمل

08 ابريل 2024
+ الخط -

رسمت حرب لبنان ومذابح صبرا وشاتيلا طريقاً مغايراً لذلك الذي كان من الممكن لوليد دقة أن يقنع به ويرتضيه لنفسه، فدخل الفعل المقاوم ثم السجن سنين وصلت إلى 37 عاماً، أنهاها كلها ورفض سجانه أن يطلق سراحه، حتى استشهد وليد دقة (62 عاماً) داخل مستشفى آساف هروفيه الإسرائيلي إثر تدهور حالته الصحية.

سيرة سياسية
التحديثات الحية

قد يعجبك أيضاً

الصورة
انتخابات تركيا 2023
أغلى 10 لاعبين في يورو 2024
رياضة

إنفوغراف

14 يونيو 2024