الذكاء الاصطناعي في الحروب.. كيف يحدّد الأهداف؟ وهل هو أكثر أماناً؟

الذكاء الاصطناعي في الحروب.. كيف يحدّد الأهداف؟ وهل هو أكثر أماناً؟

13 ابريل 2024
+ الخط -

يفاقم الاستخدام المتزايد للذكاء الاصطناعي في الحروب المخاوف من خطر التصعيد، فقد أثبت قدرته على اختصار الوقت ولكنه ليس بالضرورة أكثر أماناً أو أخلاقية. الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أعرب عن "انزعاج عميق" من تقارير إعلامية بشأن استخدام إسرائيل الذكاء الاصطناعي لتحديد أهداف في قطاع غزة.

 

المزيد في منوعات