6 نجوم بارزين جُردوا من شارة القيادة قبل هاري ماغواير

6 نجوم بارزين جُردوا من شارة القيادة قبل هاري ماغواير

20 يوليو 2023
تيري وإيتو عاشا الموقف عينه (كريس برونسكيل/Getty)
+ الخط -

قرّر المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي إيريك تين هاغ، سحب شارة القيادة من مدافع الفريق هاري ماغواير، حسب ما أعلن عنه اللاعب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في وقت سابق من هذا الأسبوع، وذلك بعدما حظي بشرف قيادة فريق "الشياطين الحمر" لمدة 3 سنوات ونصف.

وفي هذا الإطار، سلّطت صحيفة "ذا صن" البريطانية، الاثنين، الضوء على أبرز اللاعبين الذين جُردوا من حمل شارة القيادة مع أنديتهم، على اختلاف الأسباب والدوافع، كما كان عليه الحال مع المدافع الإنكليزي البالغ من العمر 30 عاماً.

جون تيري

سُحبت شارة قيادة لمنتخب إنكلترا من المدافع السابق جون تيري في مناسبتين خلال مسيرته، الأولى كانت في عام 2010، عقب مزاعم حول وجود علاقة بينه وبين صديقة زميله في فريق تشلسي واين بريدج، قبل أن يعود لحملها مرة أخرى، ولكن الأمر لم يستمر طويلاً قبل تجريده مجدداً من شارة القيادة في عام 2012، بعد اتهامه بتوجيه إساءة عنصرية إلى لاعب نادي كوينز بارك رينجرز أنتون فرديناند.

غرانيت تشاكا

اختار المدرب السابق لنادي أرسنال، الإسباني أوناي إيمري، النجم السويسري غرانيت تشاكا لحمل شارة القيادة في عام 2019، ولكنه استمر عاما واحدا فقط قائدا لنادي "المدفعجية"، قبل أن يقوم بتجريده منها، وذلك بعد دخوله في مشادة مع جماهير النادي اللندني خلال مباراة الفريق ضد نادي كريستال بالاس، ويقوم باختيار المهاجم الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ بديلاً له.

بيير إيمريك أوباميانغ

كما مرّ مهاجم أرسنال السابق بيير إيمريك أوباميانغ بنفس وضعية زميله تشاكا، على الرغم من أنه استمر بحمل شارة القيادة مدة أطول، قبل أن يقرّر المدرب الحالي للنادي اللندني الإسباني ميكيل أرتيتا تجريده منها في شهر ديسمبر/كانون الأول 2021، عقب فشله في أداء واجبه وخرق قواعد الانضباط، ومن ثم غادر التشكيلة بعد شهر واحد صوب نادي برشلونة الإسباني.

ويليام غالاس

كما يُعتبر النجم الفرنسي السابق وليام غالاس ثالث لاعبي أرسنال الذين جُردوا من شارة القيادة في هذه القائمة، إذ اختير قائداً للنادي الإنكليزي في عام 2007، أي عقب موسم واحد من انتقاله إلى ملعب "الإمارات"، ولكن بعد مدة قصيرة، قرّر المدرب الأسبق أرسين فينغر التراجع عن ذلك، إثر تصريحاته الإعلامية المثيرة للجدل في عام 2008، التي هاجم من خلالها زملاءه في الفريق أمام الجميع.

جوي بارتون

تسببت ردة الفعل العنيفة للاعب كوينز بارك رينجرز السابق جوي بارتون أمام مانشستر سيتي، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز عام 2012، في فقدانه شارة القيادة ورحيله عن الفريق أيضاً على سبيل الإعارة إلى نادي أولمبيك مارسيليا، وذلك بعدما تعرّض للطرد خلال مجريات تلك المواجهة، عقب اعتدائه على المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز، قبل ركل سيرجيو أغويرو، ثم حاول الاعتداء على المدافع البلجيكي فينسنت كومباني.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

صامويل إيتو

فقد أسطورة الكاميرون صامويل إيتو شارة القيادة داخل تشكيلة منتخب بلاده بعد الخسارة في ثلاث مباريات والإقصاء من دور المجموعات لنهائيات كأس العالم 2014، وجرى اختيار ستيفان مبيا بديلاً له، ليرد لاعب برشلونة وتشلسي السابق بإعلان اعتزاله اللعب دولياً عقب تسجيله 56 هدفاً في 118 مباراة خاضها مع منتخب "الأسود غير المروضة".

المساهمون