5 فوائد حققها برشلونة من الفوز بلقب الدوري الإسباني

5 فوائد حققها برشلونة من الفوز بلقب الدوري الإسباني

16 مايو 2023
تُوج فريق برشلونة باللقب الـ 27 في تاريخه (أدريا بويغ/Getty)
+ الخط -

أسعد فريق برشلونة جماهيره بتحقيق ثاني الألقاب هذا الموسم، إذ توج رسمياً بلقب الدوري الإسباني قبل 4 جولات عن نهاية الموسم، وتفوق على غريمه ريال مدريد، مستغلاً تعثراته في أكثر من مباراة، ليعود هذا الإنجاز بمجموعة من الفوائد المهمة.

وحصل برشلونة على 5 فوائد من شأنها أن تفتح المجال للفريق من أجل التنافس على ألقاب كثيرة الموسم المقبل، وتصحيح النقائص التي أدت إلى فشل أوروبي وإقصاء في كأس الملك، وهو تحدٍ صعب، لكنه يبقى ممكنا بين أيدي نجوم البرسا.

عودة الثقة: طموح المستقبل

استعاد برشلونة الثقة في نفسه بعد غياب طويل عن الساحة المحلية والدوري الإسباني، حيث تُوج باللقب بعد انتظار طال لأربع سنوات كاملة، وهذا لتراجعٍ فني وإخفاق إداري أثرا على أداء اللاعبين، لكن التتويج جاء ليزيد طموح اللاعبين للتألق مجدداً في الموسم المقبل، بالسعي لحمل كؤوس وألقاب أكثر في ظل إدراكهم قدرتهم على رفع التحديات.

جيل الشباب: بداية مشوار من ذهب؟

ولعل نجاح مجموعة من شباب أكاديمية "لا ماسيا" في التتويج بأحد أصعب الألقاب وأكثرها تعقيداً هو فائدة جوهرية استفاد منها الفريق هذا الموسم، إذ تنبأ عشاق فريق برشلونة ومتابعو كرة القدم بمستقبل زاهر لمواهبه، ومشوار ربما يكون مرصعاً بالذهب والتتويجات عندما يكتسبون خبرة أكبر في وقت إن سن أغلبهم لا تتجاوز 25 سنة، مثل المدافع أراوخو وزميله بالدي، كذلك لاعبي خط الوسط بيدري وغافي، وحتى المواهب المستقبلية مثل المهاجم لمين يامال.

مكافآت مالية تخفف الأزمة

من الجانب الاقتصادي، من المنتظر أن يُحقق برشلونة قيمة مالية كبيرة تساعده على تخطي أزمة اللعب المالي النظيف الذي يهدده بعقوبات قاسية، حيث ينال الفريق قيمة 17 بالمائة من مجموع المكافآت ليصل إلى حدود 61.3 مليون يورو، وهي فائدة كبيرة من شأنها أن تشكل متنفساً اقتصادياً مهماً.

تشافي يتألق: غوارديولا الجديد؟

عانى مدرب برشلونة تشافي هيرنانديز من الانتقادات تماما مثل أسطورة مدربي الفريق، بيب غوارديولا، لكنه تخطاها ونجح في تحقيق ثاني ألقابه هذا الموسم، بعد فوزه في كأس السوبر الإسباني. هذه النتائج دفعت محبي الفريق لتشبيه بداياته ببدايات غوارديولا مع "البلاوغرانا"، حيث فاز مدرب مانشستر سيتي الحالي بسداسية تاريخية بجيل من اللاعبين العالميين.

حافز لانضمام النجوم

أدى تراجع نتائج برشلونة إلى نفور النجوم العالميين منه، ورفض عدد منهم الانتقال بسبب غياب الفريق عن المنافسة، وخروجه من مختلف البطولات بخيبة أمل كبيرة، لكن الأمر اختلف هذا الموسم بتألق أنسى عشاق النادي "الكتالوني" جميع الخيبات، ومن شأنه أن يحفّز النجوم على الانضمام إلى النادي الذي عاد ضمن قائمة كبار أوروبا، ويعد بمواصلة النجاحات بداية من الموسم المقبل.

المساهمون