3 نجوم من صناعة حاليلوزيتش وراء تأهل المغرب إلى ربع النهائي

3 نجوم من صناعة حاليلوزيتش وراء تأهل المغرب إلى ربع النهائي

26 يناير 2022
منتخب المغرب يسعى للتتويج باللقب (كينزو تريبويار/Getty)
+ الخط -

لا تزال تداعيات تأهل المنتخب المغربي إلى الدور ربع النهائي لبطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المُقامة حالياً في الكاميرون مستمرة، بعد الفوز المُثير على مالاوي (2 – 1)، وتحقيق الانتصار الثالث في البطولة ومواصلة وحيد حاليلوزيتش، المدير الفني، سلسلة عروضه الجيدة في آخر 10 مباريات له بعد استبعاد النجوم الكبار.

ونجح وحيد حاليلوزيتش في التفوق على الفرنسي هيرفي رينار، المدير الفني لمنتخب المغرب، الذي ودع البطولة من دور ثُمن النهائي في نُسخة 2019، وقبلها وصل إلى رُبع النهائي في نُسخة 2017، ولكن مع مُشاركة 16 منتخباً وقتها في البطولة عبر نجاح رهانات المدرب البوسني على لاعبين باتوا الآن حديث الساعة.

ونرصد في السطور التالية كيف لمع 3 نجوم بشكل لافت مع حاليلوزيتش في البطولة وشكلوا الرهان الأول والأكبر له في رحلة التفوق على سلفه هيرفي رينار.

يوسف النصيري العودة القوية

شهدت مباراة مالاوي عودة يوسف النصيري مرة أخرى لهز الشباك، بعدما غاب لفترة طويلة بداعي الإصابة قبل أن يستدعيه المدرب حاليلوزيتش للبطولة بناءً على طلب مهاجم إشبيلية الإسباني نفسه، وبدأ يشارك في المباريات بالدور الأول بشكل تدريجي، ونال ثقة مدربه حتى عندما أهدر ركلة جزاء وتمسك به على أمل تطوره، لينجح اللاعب في ما بعد في تسجيل هدف جميل في مرمى مالاوي، ويساهم في تأهل منتخب "أسود الأطلس" إلى الدور رُبع النهائي.

أشرف حكيمي "سوبر ستار"

سجّل أشرف حكيمي، مدافع فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، هدفين حتى الآن في رحلة منتخب "أسود الأطلس" بالبطولة الأفريقية، من بينهما هدف في مرمى مالاوي، كان كفيلاً بمنح الفريق بطاقة التأهل، وأجاد المدرب استغلال قدراته بشكل مُميز في مركز الظهير الأيمن، وكذلك بات معه المتخصص الأول لتسديد ركلاته الحرة، ويُمثل حلاً تهديفياً، رغم كونه مدافعاً في التشكيلة وورقة رابحة يراهن عليها في المنافسة بقوة على لقب بطل أمم أفريقيا.

سفيان بوفال أفضل نسخة

يرى مشجعو المنتخب المغربي حالياً أفضل نُسخة دولية على الإطلاق من سفيان بوفال، نجم الوسط والهجوم والمنقذ في التشكيلة، فقد كان مفترضاً له أن يكون آخر اللاعبين في الحسابات مع كثرة النجوم في مركزه خاصة الهجوم، بعد النصيري وأيوب الكعبي والحدادي وريان مايي، ولكن بوفال استغل الفرصة التي نالها من أول جولة، وسجّل هدفاً جميلاً في مرمى منتخب غانا.

المساهمون