يوم القمم الكروية في كأس العرب: اختبارات صعبة لمصر والمغرب

يوم القمم الكروية في كأس العرب: اختبارات صعبة لمصر والمغرب

01 ديسمبر 2021
مباريات عربية قوية بانتظار الجماهير (العربي الجديد)
+ الخط -

ستكون الجماهير العربية على موعد مع مواجهات من العيار الثقيل بين منتخبات المجموعتين الثالثة والرابعة، وذلك في اليوم الثاني من فعاليات بطولة كأس العرب 2021، إذ يفتتح المنتخب الجزائري مشواره ضد المنتخب السوداني، بينما يخوض المنتخب المصري مواجهة قوية ضد لبنان، أما المغرب فيواجه فلسطين ومنتخب السعودية ضد الأردن.

المجموعة الرابعة: مهمة صعبة للجزائر ومصر

يقصُ المنتخب الجزائري شريط افتتاح مشاركته رسمياً في بطولة كأس العرب ضد المنتخب السوداني في مواجهة ليست سهلة أبداً على ملعب "أحمد بن علي" عند الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت الدوحة، وهو الذي سيبحث عن أول انتصار له الذي يُسهل عملية المنافسة على بطاقتي التأهل من المجموعة الثالثة التي ستشهد منافسة شرسة بين المنتخبات الأربعة.

ويملك المنتخب الجزائري عدداً وافراً من النجوم القادرين على التفوق أمام منتخب السودان وخطف نقاط المباراة الكاملة شرط تقديم كرة قدم مقنعة مع المدرب، مجيد بوقرة، الذي ستكون عليه مسؤولية كبيرة في قيادة الفريق الرديف نحو الأدوار الإقصائية.

في المقابل، لن يكون المنتخب السوداني لقمة سهلة للجزائريين وسيُحاول بما يملك أن يُسجل مفاجأة ويُسقط الجزائر أحد المرشحين للذهاب بعيداً في البطولة العربية التي تستضيفها قطر حالياً، الأمر الذي سيجعل من المباراة قمة عربية قوية ستشهد الكثير من الأهداف بشكل مؤكد.

وفي إطار نفس المجموعة، ستكون الجماهير العربية على موعد مع قمة مُنتظرة بين منتخبي مصر ولبنان عند الساعة الثالثة ظهراً بتوقيت قطر على ملعب "استاد الثُمامة"، إذ ورغم الفوارق الفنية الكبيرة بينهما، فإنّ التطور الكبير الذي عاشه منتخب "رجال الأرز" أخيراً يفرض على المنتخب المصري الانتباه جيداً والحذر من مواجهة منافس قوي على أرض الملعب بإمكانه تحقيق المفاجأة والفوز.

المجموعة الثالثة: اختبار صعب للمغرب والسعودية

يفتتح المنتخب المغربي مشواره في بطولة كأس العرب 2021، ضد المنتخب الفلسطيني المتطور كثيراً في السنوات الأخيرة والذي عادةً ما يُحاول إحراج المنتخبات الكبيرة على أرض الملعب ويُسجل نتائج جيدة وذلك على ملعب "الجنوب" عند الساعة السابعة مساءً بتوقيت قطر، وسيكون الحافز أكبر في البطولة العربية  من أجل تحقيق الانتصار، خصوصاً مع دعم جماهيري كبير متوقع في المدرجات.

ولا يريد المنتخب المغربي التفريط بالانتصار في الجولة الأولى وحتى لو كان على حساب المنتخب الفلسطيني، لأنه يعلم جيداً أن حصد أول 3 نقاط سيُسهل كثيراً عملية التأهل للدور الثاني، مع التنويه بأن المنتخب المغربي هو أحد المرشحين للمنافسة على لقب البطولة نظراً لما يملكه من أسماء مُميزة في التشكيلة.

في المقابل، سيُقاتل المنتخب الفلسطيني بالأسماء التي يملكها من أجل محاولة تحقيق مفاجأة كبيرة وحصد 3 نقاط تاريخية ستُساعده كثيراً في بلوغ الدور الثاني من المنافسات، وهو يملك المقومات التي تجعله قادراً على الخروج بنتيجة طيبة من هذه المواجهة.

وفي إطار منافسات نفس المجموعة، سيبدأ المنتخب السعودي المُدجج بالنجوم مشواره في البطولة العربية بمواجهة من العيار الثقيل ضد المنتخب الأردني القوي على ملعب "المدينة التعليمية" عند الساعة العاشرة مساءً بتوقيت قطر، وهي المباراة التي ستكون لها ميزة خاصة بحضور الجمهورين السعودي والأردني في المدرجات بنسبة كبيرة نظراً لقرب السعودية من قطر ووجود جالية أردنية كبيرة في الدوحة.

وفي وقت يُعتبر المنتخبان من بين المرشحين للذهاب بعيداً في البطولة، إلّا أنّ كرة القدم لا تعترف بأيّ شيء، فهناك 90 دقيقة بينهما ستُحدد إن كان واحد منهما قادراً على التأهل من هذه المجموعة، أو الاثنان معاً وفقاً للمستوى على أرض الملعب، مع الإشارة إلى أنّ المنتخب السعودي يُعتبر اليوم من بين أفضل المنتخبات الآسيوية، ويكفي أنّه يفوز على منتخبات كبيرة مثل اليابان في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022.

المساهمون