ويلبيك.. حكاية ابن يونايتد الذي يواصل معاقبة فريقه السابق

ويلبيك.. حكاية ابن يونايتد الذي يواصل معاقبة فريقه السابق

17 سبتمبر 2023
تألق ويلبيك في المواجهة ضد مانشستر يونايتد بالدوري الإنكليزي (جاي برات/Getty)
+ الخط -

واصل النجم المخضرم داني ويلبيك هوايته المفضلة، بعدما قاد ناديه برايتون إلى تحقيق انتصار مستحق على مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف، السبت، ضمن منافسات الأسبوع الخامس من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

داني ويلبيك استطاع تسجيل الهدف الأول لصالح برايتون في شباك مانشستر يونايتد في الدقيقة العشرين من الشوط الأول، بعدما تلقى الكرة من زميله سيمون أدينغرا، ليواصل المهاجم (32 عاماً) مسلسله المفضل، وهو التسجيل على فريقه السابق "الشياطين الحُمر".

وبات داني ويلبيك يشكل كابوساً يلاحق مانشستر يونايتد خلال السنوات الماضية، بعدما سجل هدفه الرابع في شباك اليونايتد في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ما يجعله أكثر لاعب يحرز الأهداف في شباك ناديه السابق "الشياطين الحُمر"، بحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات الرياضية.

ويعد داني ويلبيك من أبرز المواهب التي تخرجت من أكاديمية مانشستر يونايتد، وتدرجت في جميع الفئات السنية، حتى وصل إلى الفريق الأول عام 2008، لكنه لم يستطع إيجاد مكان في تشكيلة المدرب الأسطوري السير أليكس فيرغسون.

وتنقل داني ويلبيك بين عدد من الأندية على سبيل الإعارة، ولعب مع مانشستر يونايتد خلال مسيرته الاحترافية في 142 مواجهة في جميع البطولات وسجل 29 هدفاً، إلا أنه في صيف عام 2014، قرر الرحيل بشكل نهائي، بعدما وصف موسمه الأخير مع "الشياطين الحُمر" بـ"التعيس".

ودفع أرسنال 16 مليون جنيه مقابل نيل خدمات ويلبيك، الذي عانى من المعاملة السيئة للمدرب الهولندي السابق لويس فان غال، والذي وصف المهاجم الإنكليزي بأنه "سيئ، ولا تمكن مقارنته بواين روني، ولا بد من منح الفرصة للآخرين".

وخاض ويلبيك مع أرسنال 88 مباراة وسجل 16 هدفاً، وعانى خلال مواسمه الخمسة من الإصابات، التي حرمته من المشاركة مع "المدفعجية"، ليرحل بعدها إلى واتفورد لمدة موسم وحيد، حتى وصل إليه عرض برايتون عام 2020.

وحصل ويلبيك على الفرصة الكاملة مع نادي برايتون، خاصة تحت قيادة المدرب الإيطالي روبيرتو دي زيربي، الذي منح المهاجم الحرية الكاملة في التحرك بخط المقدمة، والتنقل بين المراكز، ما جعله أحد أبرز نجوم "البريمييرليغ" في الموسم الماضي.

صحيح أن ويلبيك رحل عن مانشستر يونايتد في عام 2014، لكنه في كل مرة يواجه فريقه السابق بالدوري الإنكليزي الممتاز يقوم بمعاقبته عبر تسجيل الأهداف في شباكه، ليواصل اللاعب هوايته المفضلة ضد "الشياطين الحُمر".

المساهمون