وزير فرنسي يهاجم مبابي وغريزمان لهذا السبب

03 ديسمبر 2020
الصورة
مبابي نجم باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا (Getty)
+ الخط -

أخذ موقف للنجمين الفرنسيين، كيليان مبابي وأنطوان غريزمان، بعداً سياسياً، حيث أدلى وزير الداخلية، جيرالد دارمانان بتصريحات هاجمهما فيها، بعد أن تضامنا مع مواطن أسمر البشرة عقب تعرّضه للضرب المبرح من رجال الشرطة.

وهاجم دارمانان، خلال مقابلة مع قناة "آر تي إل"، مبابي وغريزمان لاعب برشلونة الإسباني، متجاهلاً الشاب الضحية ومشيراً إلى إصابة رجال أمن خلال محاولتهم فض مظاهرات الأسبوع الماضي، فقال: "من المؤلم في فرنسا ألا نرى تضامن لاعبين أغنياء مع 98 شرطياً تعرضوا للضرب خلال مظاهرات السبت الماضي".

وعمد الوزير الفرنسي إلى استعمال نفس صيغة مبابي التي عبّر فيها نجم باريس سان جيرمان عن تضامنه قبل أيام، وأضاف "أشجب العنف الذي يمارس ضد الشرطة، وأطالب باحترامهم لأنهم يخاطرون بحياتهم لإنقاذ حياة الفرنسيين، لكن اليوم يُفضل البعض تسجيل حادثة ضربهم على مساعدتهم".

وباتت قضية المواطن الفرنسي الضحية ميشيل زيكلر قضية رأي عام، بعد أن سجّلت الكاميرات الموجودة بالاستوديو الخاص به جميع ما حدث، وأظهرت الصور تعرّضه لضرب مبرح من رجال أمن بحجة عدم ارتدائه قناعه الواقي.

واقتحم المعتدون مكان عمله بالقوة، قبل أن يتدخل بعض الشباب ممن كانوا في الاستوديو للدفاع عليه، مما دفع رجال الأمن للانسحاب، قبل أن يلقوا قنابل مسيلة للدموع داخل المحل الصغير، الأمر الذي أجبر جميع من فيه على الخروج مخافة التعرض للاختناق، ليتلقوا الضرب مجدداً في الشارع حسبما رصدته هواتف المارة.

وقال زيكلر في تصريحات أعقبت الحادثة، إنّه قد تعرّض للضرب وعبارات عنصرية، بعد أن وصفه المعتدون عليه بـ"الأسود الوسخ"، مما جعل تصريحات الوزير تثير غضباً واسعاً وسط الفرنسيين من أصحاب الأصول الأفريقية.

المساهمون