وجوه جديدة تهدد مكانة أسماء بارزة في منتخب المغرب

وجوه جديدة تهدد مكانة أسماء بارزة في منتخب المغرب

19 يوليو 2023
يريد الركراكي منح الفرصة لمواهب جديدة في منتخب المغرب (فيل ماكوكي/فرانس برس)
+ الخط -

يعتزم وليد الركراكي، المدير الفني للمنتخب المغربي، إحداث بعض التغييرات على القائمة النهائية المستدعاة لمباراة منتخب بوركينا فاسو في 12 سبتمبر/ أيلول المقبل، في لانس الفرنسية، استعداداً لبطولة كأس أمم أفريقيا، التي تحتضنها ساحل العاج مطلع السنة المقبلة.

ويخوض منتخب "أسود الأطلس" أيضاً مباراة رسمية ضد ضيفه منتخب ليبيريا في الـ19 من الشهر نفسه، وذلك لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات الأفريقية، المؤهلة إلى البطولة الأفريقية.

ووفقاً لمعلومات حصل عليها "العربي الجديد" من مصدر بالجهاز التدريبي للمنتخب المغربي، الأربعاء، أكد من خلالها توجه المدرب وليد الركراكي إلى منح الفرصة لعدد من الأسماء، التي تألقت في بطولة كأس أمم أفريقيا تحت 23 سنة، التي شهدت تتويج الأولمبي المغربي باللقب لأول مرة في تاريخه على حساب منتخب مصر.

وأضاف المصدر نفسه في حديثه لـ"العربي الجديد" أن المدرب الركراكي طلب من بعض اللاعبين الصاعدين الحفاظ على مستواهم والتركيز على مباريات أنديتهم، تحسباً لاستدعائهم لخوض مباراتي بوركينا فاسو وليبيريا في في 12 و19 سبتمبر/ أيلول المقبل، وذلك لقياس مدى جهوزيتهم للعب برفقة منتخب "أسود الأطلس" في الاستحقاقات المقبلة.

وتابع: "من المرجّح استدعاء 5 لاعبين على الأقل من المنتخب الأولمبي، ويتعلق الأمر بإسماعيل صيباري، مهاجم فريق أيندهوفن الهولندي، وبنيامين بوشواري لاعب وسط فريق سانت إيتيان الفرنسي، وأسامة العزوزي موهبة سانت غيلواز البلجيكي، إضافة إلى زكرياء الوهدي نجم مولنبيك البلجيكي، وأمير ريتشاردسون قائد خط وسط لوهافر الفرنسي، مقابل استبعاد عدد من اللاعبين، الذين لم يقدموا الإضافة إلى المنتخب المغربي".

واختتم المصدر نفسه حديثه بتأكيد احتمال غياب بعض الأسماء، التي اعتادت الحضور في المباريات السابقة، من دون أن يذكرها بالاسم، وذلك لحاجة المدرب وليد الركراكي إلى ملء بعض النواقص في تشكيلة المنتخب المغربي، التي ظهرت بوضوح في مباراتي الرأس الأخضر وجنوب أفريقيا في شهر يونيو/ حزيران الماضي.

المساهمون