هل سيقود الركراكي منتخب المغرب ضد جنوب أفريقيا؟

هل سيقود الركراكي منتخب المغرب ضد جنوب أفريقيا؟

25 يناير 2024
تعرض وليد الركراكي لعقوبة من قبل "الكاف" (سيا كامبو/فرانس برس)
+ الخط -

غاب المدرب وليد الركراكي عن الجهاز الفني لمنتخب المغرب في المواجهة التي انتصر فيها رفاق زياش بهدف نظيف على منتخب زامبيا، مساء أمس الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات في كأس أمم أفريقيا، بسبب العقوبة التي سلطها "الكاف" على المدير الفني.

وقرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، إيقاف الركراكي لمدة 4 مواجهات (اثنتان مع وقف التنفيذ)، بسبب ما حدث بين المدرب المغربي وشانسيل مبيمبا، قائد منتخب الكونغو الديمقراطية، عقب نهاية المواجهة ضمن منافسات الجولة الثانية من المسابقة القارية.

وأصبحت الجماهير المغربية تطرح أسئلتها حول احتمال غياب الركراكي عن الجهاز الفني لمنتخب المغرب في المواجهة القادمة ضد منتخب جنوب أفريقيا في دور الـ16 من المسابقة القارية بعدما تعرض للعقوبة من "الكاف".

وحصل "العربي الجديد"، الأربعاء، على معلومات من مسؤول بارز في الاتحاد المغربي لكرة القدم، رفض الكشف عن اسمه، أكد من خلالها أن المدرب وليد الركراكي سيكون حاضرا في المباراة القادمة على رأس الجهاز الفني ضد منتخب جنوب أفريقيا، مشيراً إلى أنهم ينتظرون ردّاً إيجابياً من قبل مسؤولي "الكاف" بخصوص الاستنئناف الذي تقدموا به لتخفيف العقوبة التي جرى تسليطها على المدرب.

وفي هذا الإطار، قال: "بعد إيقاف المدرب وليد الركراكي من طرف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تقدمنا باستئناف على الحُكم، وننتظر أن يكون لصالحنا، لأنه لا يعقل أن يجري حرمان مديرنا الفني من الحضور خلال مباراة ثمن النهائي بعدما غاب عن مواجهة زامبيا الأخيرة".

وأوضح قائلاً "لم يكن أمامنا الوقت الكافي كي ندافع عن وليد الركراكي حتى يكون على رأس الجهاز الفني في المباراة ضد منتخب زامبيا، وقمنا بتقبل قرار الكاف بروح رياضية، لكننا تلقينا تطمينا من أعضاء اللجنة التأديبية بالاتحاد القاري بأنه تجري إعادة النظر في القرار ضد مدربنا لكي يتم إنصافه".

واختتم حديثه قائلاً "لجنة الانضباط داخل الكاف لا يوجد لديها أي دليل يثبت إدانة وليد الركراكي. لم نفهم السبب الذي جعلهم يتخذون هذا القرار في حقه. يتحدثون عن كون المغرب يتحكم في الاتحاد القاري وأن رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع شخص مؤثر، ولو كان ذلك صحيحا لما ترك المدرب وليد الركراكي يتابع المباراة ضد زامبيا من المدرجات. للأسف هناك من يحاول زعزعة استقرار المنتخب المغربي، وسندافع عن حق مدربنا كي نستفيد من خدماته ضد جنوب أفريقيا".

المساهمون