هل حاول رينار إقناع دياز بخوض مونديال روسيا؟

هل حاول رينار إقناع دياز بخوض مونديال روسيا؟ وهذه تفاصيل اختياره اللعب للمغرب

11 مارس 2024
رينار حاول إقناع دياز بتمثيل المغرب (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

ظل إبراهيم دياز، نجم نادي ريال مدريد الإسباني، محط اهتمام ومتابعة من طرف الاتحاد المغربي لكرة القدم قبل 7 سنوت، أي منذ أن كان لاعبا يافعا في صفوف مانشستر سيتي الإنكليزي، بخلاف ما نشر حول تلقيه دعوة للانضمام إلى منتخب المغرب، بعد المشاركة الناجحة في بطولة كأس العالم في قطر 2022.

ووفقا لما كشفه،الاثنين،، لـ"العربي الجديد"، مصدر مسؤول بالاتحاد المغربي رفض ذكر اسمه، فإن الاهتمام باللاعب إبراهيم دياز بدأ منذ 2017، حيث حاول حينها المدرب الفرنسي هيرفي رينار إقناعه بارتداء قميص منتخب "أسود الأطلس"، تمهيدا للاعتماد عليه في مونديال روسيا 2018، بعدما اجتمع معه برفقة عائلته في إنكلترا، من دون أن يفلح في مسعاه.

وأشار المصدر نفسه إلى أن هناك متابعة دقيقة للمواهب من الأصول المغربية منذ الصغر، على غرار ما حدث مع لامين يامال، موهبة برشلونة، حيث كان والده في تواصل مستمر مع الاتحاد المغربي لكرة القدم، وبالضبط منذ كان ابنه يبلغ من العمر 10 سنوات فقط، قبل أن يغير رأيه في لحظة.

وسارت صحيفة "ريليفو" الإسبانية في نفس الاتجاه، حين كشفت عن الخطوات التي سلكها الاتحاد المغربي لكرة القدم من أجل خطف اللاعب إبراهيم دياز من منتخب إسبانيا، بمعنى أن هناك عملاً شاقاً ومضنياً بذل في إقناع موهبة ريال مدريد، وعليه فإن الأمر لم يقتصر على يوم أو اجتماعين، بل على جهودات سنوات طويلة، إضافة إلى ارتباط الكبير لدياز بالمغرب، وتحديدا بجدته من أبيه.

ورغم أن صاحب الـ24 سنة ارتدى قميص الفئات السنية لمنتخب "لاروخا"، فإن الاتحاد المغربي لكرة القدم لم يفقد الأمل في استقطابه من إسبانيا في الوقت المناسب، من أجل الاستفادة من موهبته، وذلك سعيا منه إلى جعله اسما ساطعا سيبنى عليه مشروع المنتخب المغربي في بطولتي كأسي العالم 2026 و2030.

إلى ذلك، حصل "العربي الجديد" على معلومات، الاثنين، تفيد بأن الاتحاد المغربي لكرة القدم وظف شخصيات بارزة ولاعبين مقربين من اللاعب إبراهيم دياز، بغرض حسم قراره باللعب لمنتخب "أسود الأطلس".

وتضيف هذه المعلومات أن المدير الفني لمنتخب المغرب وليد الركراكي لعب دورا بارزا في استقطاب اللاعب دياز عبر تكثيف الاتصالات به، وعقد سلسلة من الاجتماعات معه، سواء في إيطاليا، حين كان لاعبا في صفوف نادي ميلان الإيطالي، أو بعد عودته إلى مدريد الإسبانية للعب برفقة ريال مدريد، خصوصا أنه يجيد التحدث باللغة الإسبانية بطلاقة.

وفي خبر متصل، يتحضر الاتحاد المغربي لكرة القدم لتجهيز حفل بهيج لاستقبال إبراهيم دياز في المغرب، بعد قراره الانضمام إلى منتخب "أسود الأطلس"، بغرض تكريمه والاحتفاء بقدومه. ويسعى الاتحاد المغربي ومعه المدرب وليد الركراكي من وراء هذه اللفتة المنتظرة إلى دمج اللاعب إبراهيم دياز سريعا في أجواء المنتخب المغربي، وجعله فخورا بارتداء قميصه.

المساهمون