هل جامل الحكم أرسنال في لقاء بورنموث بالبريمييرليغ؟ الشريف يوضح

هل جامل الحكم أرسنال في لقاء بورنموث بالبريمييرليغ؟ الشريف يوضح

04 مارس 2023
أرسنال يتصدر ترتيب الدوري الإنكليزي (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

عاد أرسنال من بعيد ليقلب تأخره بهدفين إلى فوز بنتيجة (3-2) أمام ضيفه بورنموث، السبت، على ملعب الإمارات، ضمن الجولة الـ26 من الدوري الإنكليزي الممتاز، في لقاء شهد جدلاً تحكيمياً.

وبعد أن تقدم الزوار بثنائية الدنماركي فيليب بيلينغ والأرجنتيني ماركوس سينيسي، سجل "المدفعجية" ثلاثية عبر الغاني توماس بارتي (62) والإنكليزي بنجامين وايت (70) ومواطنه ريس نيلسون (97).

وشهد اللقاء أيضاً بعض الحالات التي طالب فيها لاعبو أرسنال بركلة جزاء، لا سيما تلك التي حدثت عند الدقيقة الـ34 من عمر اللقاء، بعد لمسة يد على مدافع الضيوف.

وعن هذه الحالة، قال الخبير التحكيمي الخاص بـ"العربي الجديد" جمال الشريف: "كرة رفعها (تاكيهيرو) تومياسو، لاعب أرسنال، داخل منطقة جزاء بورنموث، وأبعدها بأعلى رأسه المدافع (ليونيل) سميث، فذهبت عالية وبشكل عمودي، حيث كان يترقب سقوطها (كريس) ميفام من بورنموث و(فابيو) فييرا من أرسنال، ارتقى إليها اللاعبان من وضعية ثابتة، وبجدية أكبر ميفام الذي كان يحتاج أن يرفع يديه بشكل عمودي فوق مستوى الكتف لاكتساب قوة إضافية تساعده على الارتقاء من وضعية الثابت، وتجعله أعلى من منافسه الذي ارتقى متأخراً فالتحم معه بالجسم".

وأردف: "لصعوبة تقدير زمن سقوط ومسار الكرة، بدأ اللاعبان بالهبوط من دون الوصول إليها، وبدأت حركة اليدين بالانخفاض مع الجسم، وبشكل أقل سرعة اليد اليسرى للمدافع لوجود منافسة والتحام مع لاعب أرسنال من تلك الجهة، لتسقط الكرة على الذراع اليسرى للمدافع، وهي في حالة حركة طبيعية نحو الأسفل، مع عدم وجود أي حركة إضافية من اللاعب تجاه الكرة، فطلب الحكم القريب استمرار اللعب. بعدها أمر الفار بالتحقق ليؤكد صحة القرار".

ومع نهاية الشوط الأول، كان هناك تدخل من مدافع بورنموث على مهاجم أرسنال، وعنها قال الحكم المونديالي: "مهاجم أرسنال سقط وأمر الحكم باستمرار اللعب وعدم وجود مخالفة، لأنّ لاعب أرسنال هو منْ حرّك قدمه تجاه مجال حركة وساق المدافع، من أجل أن يسبقه للعب الكرة. لا توجد مخالفة وقرار الحكم كان صحيحاً".

وفي الدقيقة الـ79، كانت هنالك لمسة يد من لاعب الضيوف، منعت هدفاً لأرسنال، وعنها قال الشريف: "(مارتين) أوديغارد سدد كرة على الطائر من مسافة قريبة جداً تفصله عن مدافع بورنموث، الذي قام بالالتفاف مع وضع يديه ملاصقة للجسم، حيث اصطدمت الكرة بيده لتخرج ركلة ركنية. الحكم أوقف اللقاء للتأكد من الحالة في غرفة الفار، التي أكدت صحة قرار الحكم".

وأردف: "في نفس الحالة وبعد تنفيذ الركنية، كانت هناك كرة مرفوعة داخل منطقة الجزاء تحولت إلى الخلف تجاه ديلاند، لاعب بورنموث، ثم قام مهاجم أرسنال بلعب الكرة، ولمست يد المدافع. الحكم أعطى فرصة لغرفة الفار للتحقق من الحالة التي أكدت صحة القرار. الكرة لعبت من مسافة قريبة واليد كانت في وضعية طبيعية تتناسب مع الوضعية التنافسية، وقرار الحكم كان صحيحاً".

وقدّر حكم المواجهة، كريستوفر كافانا، الوقت المحتسب بدلاً للضائع بست دقائق، لكن هدف الفوز الثالث لأرسنال جاء في الدقيقة السابعة من عمر الوقت المضاف، وعن ذلك قال الشريف: "الحكم احتسب 6 دقائق وقتاً بدلاً للضائع، لكن في الدقيقة الثانية، كان هناك ادعاء بوجود إصابة من لاعب بورنموث استغرقت 39 ثانية، وبعدها كانت هناك ركلة ركنية سمح الحكم بتنفيذها، الهدف جاء في الدقيقة 96:58 ثانية".

وأردف: "من الطبيعي أن يضيف الحكم دقيقة كاملة بعد حالة الإصابة. الهدف جاء ضمن الوقت القانوني. حارس مرمى بورنموث استغرق 14 ثانية لوضع إحدى الكرات التي كانت في الوقت المضاف في اللعب، وهو أمر لم يحاسبه عليه الحكم، رغم أنه كان من المفروض احتساب ركلة حرة غير مباشرة، وادعاء الإصابة أوقف اللعب حوالي 39 ثانية. وبالتالي أضاف الحكم دقيقة أخرى".

المساهمون