هل تُنقذ بطولة كأس أمم أفريقيا هؤلاء النجوم من جحيم الأندية؟

هل تُنقذ بطولة كأس أمم أفريقيا هؤلاء النجوم من جحيم الأندية؟

09 يناير 2022
نجوم تسعى لتحسين صورتها في أمم أفريقيا (Getty)
+ الخط -

يبحث عدد من نجوم كأس أمم أفريقيا عن حلم التألق في نسخة "كان" التي تنظمها الكاميرون خلال الفترة الممتدة من 9 يناير/كانون الثاني إلى 6 فبراير/شباط القادم، من أجل تسويق أنفسهم بشكل جيد في سوق الانتقالات، والحصول على فرص ذهبية في الرحيل لأندية أخرى في المستقبل بعد معاناة كبيرة مؤخراً.

ويأتي على رأس النجوم الباحثين عن فرص جديدة محمد النني لاعب وسط فريق أرسنال الإنكليزي، والمنتخب المصري الذي يعاني منذ فترة من شبه تجميد في ناديه، بعد إيقاف مفاوضات تجديد التعاقد معه، ويراهن على تسويق نفسه من خلال البطولة، في فريق إنكليزي آخر، وهو نيوكاسيل يونايتد بعد الأنباء التي ترددت مؤخراً عن رغبة النادي في ضمه خلال "ميركاتو" الشتاء.

وتضم قائمة النجوم الباحثين عن فرصة جديدة في رحلتهم الكروية، بيير أوباميانغ، هداف وقائد منتخب الغابون، الذي أصيب مؤخراً بفيروس" كورونا"، بعدما تمت معاقبته مؤخراً في ناديه أرسنال الإنكليزي، وفتح الجهاز الفني باب الرحيل أمامه، لخلافاته مع "أرتيتا" المدير الفني، ولا يريد "أوباميانغ" الاحتراف في الخليج حالياً، ويبحث عن التألق في كأس أمم أفريقيا على أمل الانتقال لفريق أوروبي آخر، في ظل نجاحه في الحصول على الكرة الذهبية، ولقب أفضل لاعبي القارة قبل سنوات.

وفي منتخب ساحل العاج يظهر لاعبون تمثل البطولة لهم طوق النجاة مثل ويلفرد كانون قلب الدفاع المحترف في بيراميدز المصري، الذي يُعد عنصراً أساسياً في تشكيلة الأفيال، ولكنه لا يُشارك مع ناديه على الإطلاق، ولم يحصل على أي عروض عربية أو أوروبية في ميركاتو الصيف، وكذلك يسعى زميله "جوان كواسي" المحترف في صفوف فريق طرابزون سبورت التركي في تسويق نفسه، من خلال البطولة، والانتقال لدوري آخر بعد خلافاته مع فريقه لأسباب مالية ورغبته في الانتقال لنادٍ فرنسي أو إنكليزي.

وتمثل البطولة فرصة ذهبية لـ"كريستيان باسوغوغ" لاعب وسط مهاجم "شنغهاي" الصيني ومنتخب الكاميرون، في إيجاد فرصة للعب في أوروبا، واستعادة بريقه القديم الذي كان عليه، حينما قاد الكاميرون لحصد لقب البطولة في عام 2017، واستعادة مستواه في الوقت نفسه خلال البطولة.

ويتكرر السيناريو نفسه مع لاعب غاني شهير هو "مبارك واكاسو" الذي تخطى الثلاثين من عمره، المحترف في الدوري الصيني والساعي لإيجاد فرصة، عبر التألق برفقة منتخب الـ"بلاك ستارز" في العودة من جديد إلى دوري أوروبي كبير في المستقبل والحفاظ على مستقبله داخل منتخب غانا.

المساهمون