هل تعرّض روما للخيانة من أمينه العام؟

مفاجأة مدوية... هل تعرّض روما للخيانة من أمينه العام؟

23 سبتمبر 2020
الصورة
روما خسر بثلاثية بسبب خطأ إداري (باولو برونو/Getty)
+ الخط -

تعرّض نادي روما لضربة موجعة بعد أن اعتبره اتحاد الكرة الإيطالي، خاسراً بنتيجة 0-3 أمام منافسه هيلاس فيرونا، وذلك بسبب إشراكه اللاعب الغيني أمادو دياورا بشكل غير قانوني.

وفي تطور مثير للأحداث، كشفت تقارير إعلامية إيطالية أنّ الأمين العام في نادي روما، بانتاليو لونغو، والذي كان وراء هذا الخطأ الإداري الفادح، قد استقال من منصبه على أن ينضم إلى نادي هيلاس فيرونا.

ووفقاً لموقع "سبورت إيطاليا"، فإنّ لونغو وقبيل استقالته أكد تحمله كامل المسؤولية، على أن ينضمّ في مهمة جديدة مع نادي هيلاس فيرونا الذي كان مستفيداً من هذا الخطأ، مما فتح باب التأويلات حول إمكانية وجود خيانة داخل فريق روما، ولا سيما أنّ هذا الفريق انتقل قبل أيام فقط إلى مالكه الجديد، الأميركي دان فريديكن.

وكان نادي روما قد أصدر بياناً أكد فيه تقديم استئناف لدى اتحاد الكرة الإيطالي ضد هذا القرار، مبرراً في طعنه المقدم بأنّ الخطأ كان بسيطاً ولم يؤثر بشكل كبير على نتيجة اللقاء، الذي انتهى على أرض الملعب بنتيجة التعادل السلبي 0-0.

يذكر أنّ تفاصيل  هذا الخطأ تعود إلى أنّ نادي روما لم يدرج  اللاعب دياوارا ضمن قائمة الـ25 لاعباً التي تم إرسالها للاتحاد الإيطالي لكرة القدم والمعنية بلعب الموسم الجديد، مع الاكتفاء بوضع اسمه ضمن قائمة اللاعبين لأقل من 22 عاماً رغم أنه تجاوز تلك السن، بعد أن كان قد بلغ عمر 23 عاماً، في يوليو/ تموز الماضي.

المساهمون