هل تسبب الحكم في هزيمة النصر أمام الاتفاق؟ الشريف يجيب

هل تسبب الحكم في هزيمة النصر أمام الاتفاق؟ الشريف يجيب

15 اغسطس 2023
مباراة النصر والاتفاق أثارت الجدل تحكيمياً (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

أثارت مباراة النصر والاتفاق، التي دارت الاثنين ضمن الأسبوع الأول للدوري السعودي، الجدل بسبب قرارات الحكم محمد الهويش، التي اعتبرها خبير التحكيم في "العربي الجديد" جمال الشريف في محلها.

وأراد ساديو ماني الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 27 لفائدة "العالمي"، بعد تدخل من مدافع الاتفاق الكونغولي مارسيل تيسيراند، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب، وهو قرار اعتبره الحكم المونديالي صحيحاً: "في البداية يجب التأكيد على عدم وجود لمسة يد، وقد كانت الكرة مرفوعة داخل منطقة جزاء الاتفاق، فارتقى ماني إليها بشكل مبكر، وقد تزامن ذلك مع خروج حارس المرمى البرازيلي باولو فيكتور لمحاولة لعبها بيده، فلمست الكرة ماني وذهبت تجاه ساعده الأيمن الذي كان في وضعية طبيعية تتناسب مع الوضعية التنافسية للعب الكرة بالرأس، كما لم يقم بأي حركة إضافية، ثم ارتفعت الكرة مع خروج الحارس الذي حرك ذراعيه وتصدى لها بساعد يده اليسرى وغير مسارها، إذاً كان الحكم يمتلك زاوية رؤية واضحة، جعلته يتخذ قرارا صحيحا بعدم الإعلان عن مخالفة، لأن كلا اللاعبين كانا في وضعية مشتركة للعب الكرة، لكن تمكن الحارس من لعبها ولم يرتكب أي مخالفة، إذاً، القرار باستمرارية اللعب كان صحيحا".

وطالب لاعبو النصر بوجود مخالفة على حارس مرماهم نواف العقيدي، في الهدف الأول الذي سجله لاعب الاتفاق روبن كوايسون، لكن الحكم أقر بشرعية الهدف، وهو قرار اعتبره الخبير التحكيمي صحيحا: "كانت الكرة مرفوعة من ركنية، وارتقى إليها الحارس واستطاع الوصول إليها، من دون أي منافسة أو مزاحمة أو مضايقة أو التحام من لاعب الفريق المنافس الذي كان قريبا منه، لكن العقيدي تراجع إلى الخلف قليلا، واتجه نحو منافسه واصطدم مرفقه بكتفه، ليفقد السيطرة على الكرة التي أصبحت متاحة للجميع، إذاً الخطأ هو خطأ الحارس، ولم تكن هناك أي مخالفة شد أو دفع أو جذب من المهاجم، بالتالي قرار الحكم باحتساب الهدف كان صحيحا".

وطالب النصر في الدقيقة 70 بركلة جزاء بعد أن لمس مدافع الاتفاق فيصل الغامدي الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب، قبل أن تستدعيه تقنية الفيديو للتثبت من قراره، لكنه تشبث بعدم الإعلان عن ركلة جزاء، وهو قرار أيده الشريف: "لا وجود لمخالفة لمسة يد، رغم وجود لمسة اليد، كانت هناك منافسة مشتركة بين لاعبين من الفريقين، وقد استطاع المهاجم أن يصل إلى الكرة بأسفل قدمه على مستوى الخصر، حيث حول الكرة من مسافة قريبة باتجاه منافسه، فاصطدمت بساعد يده اليمنى التي كانت في وضعية طبيعية تتناسب مع الوضعية التنافسية للعب لاستخلاص الكرة، ولم تجعل الجسم أكبر، ولم تشكل حاجزا لمنع مرور الكرة، كما أن اليد لم تقم بأي حركة إضافية لإيقاف الكرة، بالتالي كان قرار الحكم صحيحا بعدم الإعلان عن ركلة جزاء".

المساهمون