هل اقتربت محطة كاتانيتش مع منتخب العراق من النهاية؟

هل اقتربت محطة كاتانيتش مع منتخب العراق من النهاية؟

17 يونيو 2021
طالبت الجماهير العراقية بإقالة المدرب ستريشكو كاتانيتش (Getty)
+ الخط -

حسم منتخب العراق لكرة القدم، تأهله للمرحلة النهائية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، وكذلك التأهل الرسمي لنهائيات آسيا 2023 في الصين، وذلك بعد وصوله كأفضل مركز ثانٍ من بين خمسة منتخبات للمجموعات الثماني.

وخسر منتخب العراق لكرة القدم، أمس الثلاثاء، أمام منتخب إيران بهدف نظيف، وهي الخسارة الأولى له بعد 19 مباراة توالياً منذ أغسطس/آب لعام 2019، ليفقد بذلك صدارة المجموعة الثالثة لمنتخب إيران، الذي كان بحاجة إلى الفوز لخطف الصدارة من أسود الرافدين.

وصبت الجماهير العراقية جام غضبها على مدرب منتخب العراق، السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، الذي خسر صدارة المجموعة الثالثة، بعد الأداء المتواضع في ثلاث مباريات بالتصفيات الآسيوية، عقب تحقيق فوزين فقيرين أمام كمبوديا وهونغ كونغ، فضلاً عن الخسارة أمام منتخب إيران بأداء باهت وأخطاء كارثية لخط الدفاع كادت تضاعف النتيجة لولا براعة الحارس، جلال حسن، الذي أنقذ مرماه من كرات عديدة.

وطالبت شخصيات في الإعلام العراقي وكذلك مختصون رياضيون، بعدم الإبقاء على المدرب كاتانيتش، الذي سينتهي عقده في الأول من سبتمبر/أيلول المقبل، والبحث عن مدرب أجنبي كبير، قادر على تحقيق حلم التأهل إلى مونديال قطر 2022 للمنتخب والجماهير العراقية.

ورغم عدم خسارته في 19 مباراة توالياً، إلا أن المتابعين يرون أن المدرب لم يقدم بصمته مع المنتخب، فضلاً عن عناده المستمر بقضية إبعاد اللاعبين المغتربين عن صفوف "أسود الرافدين"، والاعتماد على لاعبين لم يقدموا المستوى المطلوب مع أنديتهم أيضاً.

وستناقش الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم، مستقبل المدرب السلوفيني خلال الأسبوع المقبل، من خلال الإبقاء على خدماته أو عدم التجديد له، وذلك من أجل الإعداد المبكر للتصفيات النهائيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

يشار إلى أنّ المدرب كاتانيتش يُعد أكثر المدربين استمراراً بقيادة منتخب العراق، الذي استمر لثلاث سنوات كاملة، بعدما تم التعاقد معه في عام 2018.

 

 

المساهمون