هزيمة تاريخية لمنتخب الجزائر لكرة اليد والجماهير في قمة الغضب

هزيمة تاريخية لمنتخب الجزائر لكرة اليد والجماهير في قمة الغضب

12 يوليو 2022
مفاجأة أولى في بطولة أفريقيا (فيسبوك/ الاتحاد الأفريقي)
+ الخط -

تعرّض منتخب الجزائر لكرة اليد، الثلاثاء، لهزيمة تاريخية وغير منتظرة، وذلك بعد خسارته أمام نظيره الغيني (28/22) في أولى مباريات الخضر ضمن منافسات كأس أمم أفريقيا 2022 الجارية وقائعها في مصر خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 18 يوليو/ تموز الجاري.

وصبّت الجماهير الجزائرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي جام غضبها على منتخب الخضر ومسؤوليه إثر هذا السقوط غير منتظر، الذي يأتي أمام منتخب يُعَدّ حديث النشأة في القارة السمراء ضمن منافسات كرة اليد، لكونه يشارك للمرة الثالثة فقط في تاريخه ضمن منافسات كأس أفريقيا.

وظهر رجال المدرب رابح غربي بمستوى متباين في هذه المباراة، إذ بعد أداء متوسط في الشوط الأول الذي انتهى بتقدم الجزائر (14/10)، شهد الشوط الثاني تراجعاً غريباً في أداء الخضر، وخاصة من اللاعب مسعود بركوس، الذي ارتكب العديد من الأخطاء، أسهمت في عودة قوية للمنتخب الغيني، الذي بدوره قدم حارس مرماه أداءً كبيراً جعل المنظمين يختارونه رجل اللقاء.

وطالبت الجماهير الجزائرية تدخلاً من أعلى مستوى، من أجل إيقاف ما أسموه المهزلة حول هذا التراجع الذي تشهده كرة اليد المحلية، خاصة أن هذه الخسارة تأتي أياماً قليلة بعد إخفاق آخر مسجل في بطولة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي احتضنتها مدينة وهران غربيّ البلاد.

وكرة اليد الجزائرية هي الرياضة لأكثر تتويجاً في البلاد، حيث يملك الخضر 7 ألقاب ضمن منافسات كأس أمم أفريقيا، من بينها 5 ألقاب متتالية كانت بين أعوام (1981 إلى 1989)، قبل أن تشهد تراجعاً مؤسفاً في السنوات الأخيرة.

المساهمون